السفير الفلسطيني في ماليزيا: سنلاحق قتلة “البطش”

السفير الفلسطيني في ماليزيا: سنلاحق قتلة “البطش”

أكد السفير الفلسطيني في ماليزيا، أنور الأغا، اليوم السبت، أن فلسطين ستلاحق عبر الإنتربول أي مشتبه بهم في الضلوع بعملية اغتيال العالم الفلسطيني فادي البطش، صباح اليوم، بعد إطلاق النار عليه من قبل مسلحين مجهولين، في العاصمة الماليزية كوالالمبور. وقال الأغا إن “عملية إطلاق النار على الأكاديمي فادي البطش بالعاصمة الماليزية ليست حالة عادية، ويتم إجراء تحقيقات دقيقة جداً من قبل سلطات الأمن الماليزية التي حرصت على جمع كافة المعلومات، كما أن الكاميرات تغطي المنطقة”.وأضاف أن “الشخصين اللذين أطلقا النار على البطش لهما ملامح أوروبية وليسوا من أهل البلد، وبالتالي هناك تحقيقات خاصة في هذه الجريمة، وأن الجميع ينتظر نتائج التحقيق التي قد تؤدي لنتائج أولية يوم غد الأحد”.وتابع أنه “في حالة ثبات ضلوع الموساد الإسرائيلي في تلك العملية سيتم التواصل مع الجهات الرسمية الدولية، مثل الإنتربول لملاحقة القتلة”.وقال وزير الداخلية الماليزي، أحمد زاهد حميدي إن “حكومة بلاده تبحث احتمالية تورط وكالات أجنبية باغتيال الأكاديمي الفلسطيني، فادي البطش، صباح اليوم”، وأضاف وفق تصريحات لوسائل إعلام ماليزية، أنه “يمكن أن يكون لقتله بعض الصلات مع وكالات استخبارات أجنبية، أو بعض الدول غير الصديقة مع فلسطين”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً