خبير إسرائيلي: ماليزيا تشهد تعاوناً وثيقاً بين إيران وحماس

خبير إسرائيلي: ماليزيا تشهد تعاوناً وثيقاً بين إيران وحماس

تتواصل ردود الفعل على الساحة الفلسطينية عقب الإعلان الرسمي عن استشهاد العالم الفلسطيني المهندس فادي البطش، وهو العالم الذي تعترف التقارير الصحفية سواء العربية أو الإسرائيلية بقوته وكفاءته الاستراتيجية والأهم من هذا قوته في مجال التعامل والتفاعل مع الطائرات بدون طيار، وهو السلاح الهام الذي تتعامل معه إسرائيل والكثير من دول العالم بحذر مع أهميته الاستراتيجية. ومع وجود الكثير من الآراء التي نشرتها عدد من وسائل الإعلام الإسرائيلية سواء مواقع الصحف أو القنوات التلفزيونية، لأن اليوم هو السبت وهو يوم مقدس لا عمل به في إسرائيل، بات واضحاً أهمية الآراء الاستراتيجية والتحاليل الإسرائيلية عن العملية، وكيف نظر كبار الخبراء في الشؤون الإسرائيلية لها.وأشار معهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي والذي يعد واحداً من أهم معاهد الدراسات الأمنية في إسرائيل والعالم، أكثر من مرة في دراسات متخصصة له إلى ما وصفه بخطورة التحركات التي تقوم بها حركة حماس على إسرائيل، وهي الخطورة التي وصلت إلى التأثير على الأمن الإسرائيلي خاصة مع تواصل مسيرات العودة وتفاعلها في الشارع الفلسطيني. ووضع عدد من كبار الخبراء في المعهد تقارير عن هذه القضية، ومن أبرز من اهتموا بقضية حماس خاصة قوتها الاستراتيجية البروفيسور كوبي ميخائيلي نائب المدير العام السابق لوزارة الشؤون الاستراتيجية الإسرائيلية، والذي يعمل الآن خبيراً في المعهد.ويقول كوبي، الذي يتولى مسؤولية الملف الفلسطيني بالمعهد، إن “عملية اغتيال فادي البطش تعتبر من عمليات الاغتيال المعقدة التي تمت خلال الفترة الأخيرة، ويرى أن من قام بهذه العملية يمثل جهة في منتهى الحساسية وتعمل بدقة”.وأضاف أن “هناك عدداً من الحقائق المركزية التي يجب إلقاء الضوء عليها عند الحديث عن هذه العملية وتداعياتها، أبرزها أن أحد أبرز أهداف حركة حماس الآن وفي ظل علاقاتها المتشعبة خاصة مع إيران هي بناء قوة وقدرة عسكرية خاصة من أجل التفوق على إسرائيل ومحاولة إرسال رسالة بقدرتها الاستراتيجية على التغلب على إسرائيل في النهاية، رغم أن إسرائيل تعمل أولاً بأول على القضاء على قدرة حماس العسكرية”.ولفت إلى الانتباه لنقطة في منتهى الأهمية تتعلق بالتعاون بين حركة حماس وإيران، موضحاً أن الكثير من أحداث وتفاصيل هذا التعاون تتم في ماليزيا، وهو أمر ليس بالجديد، مشيراً إلى أن إيران تقوم بتدريب الكثير من العناصر التابعة لحماس برياً وبحرياً في ماليزيا، وهو ما انتبهت إليه إسرائيل، غير أن كوبي يشير إلى أن الحكومة الماليزية تتجاهل هذا التعاون ولا تلتفت إليه لاعتبارات استراتيجية واقتصادية في ذات الوقت.وأشار كوبي إلى أن إسرائيل تقوم بالكثير من الجهود للتصدي للقدرات الحمساوية في مجال الطائرات بدون طيار خاصة مع خطورتها الواضحة خاصة وأن لهذه الطائرات مخاطر جمة على السكان في جنوبي إسرائيل من المناطق المتاخمة لقطاع غزة. والأهم من هذا أن كوبي كشف نقطة في منتهى الأهمية وهي إمكانية تزويد هذه الطائرات بالقنابل، الأمر الذي سيجعلها بمثابة طائرات انتحارية ستمثل خطورة بالغة على المناطق الجنوبية المتاخمة للقطاع بل وحتى على أي فرد يتواجد في المنطقة الحدودية بين غزة وإسرائيل، الأمر الذي يزيد من خطورة هذه القضية، غير أن السؤال المطروح الآن ما هي علاقة الدكتور البطش بإيران؟ وهل باتت ماليزيا مركزاً لهذا التعاون بين حماس وإيران؟.وتمثل عملية اغتيال الدكتور فادي البطش واحدة من أهم العمليات التي يجب إلقاء الضوء عليها خاصة مع تعقدها والأهم من هذا تواصل تداعياتها على الساحة السياسية الفلسطينية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً