في دبي.. طبيبة تنتقم من زوجها بعد تحرشه بالخادمة

في دبي.. طبيبة تنتقم من زوجها بعد تحرشه بالخادمة

قررت زوجة آسيوية، الانتقام من زوجها الذي يحمل الجنسية آسيوية أيضا، بعد قيامه بالتحرش الجنسي بخادمة المنزل التي تحمل جنسيته أيضا.
وفي التفاصيل، فإن الطبيب الآسيوي، استغل انفراده بخادمته، واقتادها إلى غرفة نومها وتحرش بها بالإكراه، ما دفعها إلى الشكوى إلى زوجته، الطبيبة في اليوم التالي.
بعد ذلك، قامت الزوجة باصطحاب الخادمة إلى مركز الشرطة لتحرر بلاغاً ضد زوجها، الذي قبض عليه أثناء قيامه بمزاولة مهنته داخل عيادته، ليحال إلى النيابة ومنها إلى محكمة الجنايات بتهمة ارتكاب جناية هتك عرض بالإكراه.
وقالت الخادمة الأربعينية في تحقيقات النيابة،  إنها كانت تعمل بمنزل مخدومها في شهر أبريل/نيسان  من العام الماضي، وأثناء وجودها في المطبخ بمفردها استغل الزوج خلو المنزل من زوجته وأطفاله، وأمسكها من يدها وسحبها إلى غرفة نومها القريبة من المطبخ، وجردها من ملابسها، فحاولت مقاومته إلا أنه دفعها ثم تحرش بها بطريقة ظاهرية، ثم غادر الغرفة بعد انتهائه دون أن ينطق بكلمة واحدة.
وقال شاهد من شرطة دبي، إنه كلف من قبل مركز الشرطة الذي حرر الواقعة بمتابعة موضوع البلاغ، وألقى القبض على المتهم في عيادته بمنطقة جميرا، وبسؤاله أقر طواعية بأنه كان موجوداً في المنزل برفقة المجني عليها، وتحسس جسدها ثم غادر وتركها بعد أن انتهى، بحسب موقع صحيفة “الإمارات اليوم”.
وأظهرت كاميرات موجودة بالمنزل الواقعة، إذ أظهرت المتهم وهو يدخل الغرفة حيث تواجدت المرأة، ثم تقرب منها وتحرش بها فترة من الوقت، فيما باشرت محكمة الجنايات محاكمة المتهم.
وفي قضية أخرى، باشرت محكمة الجنايات في دبي، الأسبوع الماضي، قضية هتك عرض بالإكراه أخرى تورط فيها آسيوي استغل انفراده بامرأة تعمل مسعفة في غرفتها بشقة، وتحرش بها.
وقالت  المجني عليها في إفادتها لدى النيابة العامة إنها كانت متواجدة في مسكنها بمنطقة تيكوم، وهو عبارة عن سكن مشترك، فحضر المتهم إلى شقتها وأبلغها بأنه مسؤول عن تأجير الغرف في الشقة، وكان برفقته رجلان وامرأة، فعرض الغرف عليهم ثم غادروا المكان، وخلال دقائق عاد المتهم مجدداً وتوجه إلى غرفتها وأخبرها بأنه معجب بها ويريد لمسها، فابتعدت عنه لكنه اعتدى عليها ممسكاً بمناطق حساسة في جسدها، فنهرته وحاولت إخراجه من الغرفة، لكنه واصل تحرشه بها حتى تمكنت من طرده.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً