حماس: العالم الفلسطيني الذي اغتيل في ماليزيا أحد أبنائنا

حماس: العالم الفلسطيني الذي اغتيل في ماليزيا أحد أبنائنا

أكدت حركة حماس، اليوم السبت، أن العالم الفلسطيني فادي البطش الذي اغتيل على يد مجهولين في العاصمة الماليزية كوالالمبور هو أحد أبنائها، دون أن تشير لمزيد من التفاصيل أو بأصابع الاتهام تجاه أي طرف. وقالت الحركة في بيان لها، إن “المهندس فادي البطش الذي اغتالته يد الغدر في العاصمة الماليزية كوالالمبور وهو في طريقة لصلاة الفجر، من أبنائها البررة وفارساً من فرسانها، وعالماً من علماء فلسطين الشباب”.وأضافت، أن “البطش تميز بتفوقه وإبداعه العلمي، وله في هذا المجال إسهامات مهمة ومشاركات في مؤتمرات دولية في مجال الطاقة، وكان نموذجاً في العمل من أجل القضية الفلسطينية”. واغتال مسلحان مجهولان العالم الفلسطيني فادي البطش أثناء توجهه لصلاة الفجر اليوم السبت، في منطقة سكنه في العاصمة الماليزية كوالالمبور، بعد استهدافه بعشر طلقات نارية أصابته أربع منها، مما أدى إلى مقتله على الفور.واتهمت عائلة البطش، جهاز الموساد بالوقوف خلف حادثة اغتيال ابنها، وطالبت السلطات الماليزية بإجراء تحقيق عاجل لكشف المتورطين بالاغتيال قبل تمكنهم من الفرار.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً