داعشي أسترالي: كنت أشعر بالملل في التنظيم

داعشي أسترالي: كنت أشعر بالملل في التنظيم

اعترف أحد عناصر داعش من الجنسية الاسترالية أنه ذهب إلى سوريا وانضم للتنظيم الإرهابي لكنه كان يشعر بالممل، مدعياً أن جل ما فعله في الشرق الأوسط كان اللعب مع الأطفال. ومع قبول المقاتل محمد بيبر بالاتهامات المتعلقة بالإرهاب التي وجهتها المحاكم الاسترالية، من المقرر أن يصدر الحكم عليه خلال الأسبوع المقبل بعد أن رفض القاضي ادعاءاته لأنها “غير قابلة للتصديق”.وأفاد تقرير نشرته وكالة الأنباء الاسترالية، أن بيبر، 25 سنة، قال أمام المحكمة إن لديه اليوم “عقلية مختلفة جداً” عما كانت عليه قبل سفره إلى تركيا والتسلل إلى سوريا في يوليو 2013. وكانت السلطات اعتقلته في مدينة سيدني أواخر العام 2016، أي بعد قرابة 18 شهر على عودته إلى استراليا.ورفض بيبر الاتهامات بأنه ذهب إلى سوريا للقتال، على الرغم من الصور التي تظهره بجانب مجموعة مسلحة من الدواعش. ونقلت محكمة “نيو ساوث ويلز” أن الشاب كان يشعر بـ”كثير من الملل” بعد أن تم اقتياده إلى منطقة زراعية نائية حيث “أقسم بأنه لم يكن يفعل أي شيء”، لأن التنظيم كان يحمي الأستراليين ولم يكن يريد الاقتراب من نقاط الاشتباك. وبحسب تقرير قناة “آي بي سي” الأسترالية، فإن بيبر أمضى معظم أيامه متحدثاً مع باقي عناصر التنظيم أو مستمتعاً بمباريات كرة القدم مع الأطفال. وزعم بيبر أنه لم يعد يتعاطف مع داعش، على الرغم من الأدلة التي وجدت على تطبيق واتس آب بهاتفه.إلا أن جميع ادعاءاته، لم تكفل له بالتلصص من العقوبة التي قد تصل إلى السجن المشدد لمدة 20 عاماً. 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً