بسبب “الحوت الأزرق”.. مراهقة تحرق أمها وشقيقها

بسبب “الحوت الأزرق”.. مراهقة تحرق أمها وشقيقها

أشعلت مراهقة عمرها 17 عاماً النار في منزل عائلتها تنفيذاً لتعليمات لعبة “الحوت الأزرق” التي حمّلتها على الهاتف الخاص بها، مما أسفر عم مقتل والدتها وشقيقها وإصابة شقيق آخر لها بجروح خطيرة. وخلال التحقيقات، أقرّت الجانية شاهيناز . ع . ك بأنها رشّت البنزين على أفراد عائلتها وهم نيام في منزلها بمدينة البَليَنا بمحافظة سوهاج المصرية، وعلّلت أنها فعلت ذلك بناء على تعليمات اللعبة بعد أن أمرتها بذلك وفقاً لما نقلته صحيفة اليوم السابع المصرية.ولفتت إلى أن الجانية تشكو من تفريق والدتها في المعاملة بينها وبين أشقائها الذكور. وقد تم تحرير محضر بالواقعة في مركز الشرطة البلينا وحبستها النيابة العامة 4 أيام على ذمة التحقيق بانتظار اتخاذ الحكم المناسب بحقها.يُذكر أن لعبة “الحوت الأزرق” الإلكترونية اجتاحت العديد من دول العالم ووصلت للدول العربية، وأصابت العائلات بموجة ذعر حقيقية خوفاً على أبنائهم لأنها قد تدفعهم إلى الانتحار.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً