خبير ألماني: زعيم كوريا الشمالية يتقارب مع أمريكا من موقف قوة

خبير ألماني: زعيم كوريا الشمالية يتقارب مع أمريكا من موقف قوة

أعرب خبير ألماني متخصص في شؤون كوريا الشمالية عن اعتقاده بأن الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، يتقارب مع الولايات المتحدة انطلاقا من موقف قوة. وفي تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، قال الزعيم المشارك في المنتدى الألماني الكوري هارتموت كوشيك إن “كيم، من خلال برنامجه النووي الناجح بالنسبة له، وصل إلى هدفه في التفاوض على قدم المساواة مع الولايات المتحدة بشأن معاهدة سلام”.وأضاف كوشيك: “ولذلك، فإن بإمكانه الآن أن يسلك نهجاً استرضائياً ويجمد برنامجه النووي”.وتوقع كوشيك أن يعقب قمة كيم مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب “عملية تفاوض مطولة”، مشيراً إلى أنه سيكون من المهم في هذا الشأن أن تعمل كل من الولايات المتحدة والصين وروسيا وكوريا الجنوبية واليابان على إعداد موقف تفاوضي مشترك ثم التمسك به بعد ذلك.ويشار إلى أن كوشيك كان نائباً سابقاً في البرلمان عن الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، وكان يتولى داخل البرلمان، المجموعة المسؤولة عن العلاقات الألمانية الكورية، وبحكم هذا المنصب، فإنه كثيراً ما زار كوريا الشمالية وتحدث مع أعضاء رفيعي المستوى في القيادة في بيونغ يانغ.كان زعيم كوريا الشمالية قد أعلن أن بلاده ستعلق التجارب النووية والصاروخية، وإغلاق موقع للتجارب النووية شمالي البلاد.ويأتي هذا الإعلان قبيل قمة كورية، من المقرر أن تعقد الأسبوع المقبل، بين كيم ورئيس كوريا الجنوبية، مون جاي إن، لمناقشة مسألة نزع الأسلحة النووية ومعاهدة سلام محتملة لإنهاء الحرب الكورية رسمياً.كما يأتي الإعلان قبل اجتماع محتمل آخر بين كيم والرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الشهر المقبل أو أول يونيو (حزيران).

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً