طارق صالح يرفض عرضاً حوثياً بوقف المعارك مقابل الإفراج عن أقاربه

طارق صالح يرفض عرضاً حوثياً بوقف المعارك مقابل الإفراج عن أقاربه

قال مصدر مقرب من العميد طارق محمد صالح، نجل شقيق الرئيس اليمني الراحل علي عبدالله صالح، إن طارق رفض عرضاً من الميليشيات الحوثية الانقلابية بوقف العملية العسكرية، التي أطلقها لفك الحصار عن تعز، مقابل الإفراج عن أقاربه وذويه. وقال المصدر، في تصريحات لصحيفة “الراي” الكويتية، إن طارق رفض العرض الحوثي الذي يتضمن إطلاق سراح أبناء الرئيس الراحل، وابنه عفاش، وشقيقه محمد، مشيراً إلى أنه رد بأن “الوطن أغلى من ابني ومن أخي وأبناء عمي…”.جاء ذلك في وقت حققت قوات طارق، تقدماً وتمكنت من السيطرة على المرتفعات المحيطة بمعسكر خالد بن الوليد القريب من مفرق المخا، غرب اليمن، والتي كانت تتمركز فيها الميليشيات. فيما أكدت مصادر محلية للصحيفة، مقتل العشرات من الانقلابيين خلال مواجهات في جبهات متفرقة بالساحل الغربي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً