بريطانيا تحدد هوية المشتبه بهم في تسميم الجاسوس الروسي

بريطانيا تحدد هوية المشتبه بهم في تسميم الجاسوس الروسي

قالت صحيفة “ديلي تليغراف” البريطانية إن “الشرطة والمخابرات البريطانية حددت هوية عدد من المشتبه بهم في تسميم قتل الجاسوس الروسي سيرغي سكريبال وابنته، وإنه يعتقد أنهم عادوا إلى روسيا”. وأفادت الصحيفة  أن “السلطات البريطانية تعتقد أن عملية تسميم سكريبال نفذتها مجموعة ضاربة تسيطر عليها الحكومة الروسية، في منزل سكريبال”، مضيفة أن وحدة مكافحة الإرهاب في سكوتلانديارد تحاول حالياً رفع قضية ضد المشتبه بهم، الذين عادوا بالفعل إلى روسيا.وأوضحت أن أسماء المشتبه بهم تم تحديدها بفضل دراسة المعلومات حول الرحلات الجوية من وإلى بريطانيا، وتدقيق حجم كبير من تسجيلات الفيديو من كاميرات المراقبة في سالزبوري والكاميرات التي تحدد لوحات أرقام السيارات. ونقلت الصحيفة عن المحققين أنهم يتوقعون أن يواجهوا صعوبات كبيرة في توجيه الاتهامات الرسمية إلى المشتبه بهم بسبب العلاقات المتوترة بين بريطانيا وروسيا.وبحسب ما أوردته “روسيا اليوم”، اليوم السبت، قال محقق سابق في شرطة لندن إنه من الممكن أن “يكون هناك أدلة غير مباشرة على أن أشخاصاً معينين وصلوا على متن طائرات معينة كانوا متواجدين في سالزبوري لحظة الهجوم على سكريبال، لكن ذلك لا يدل بشكل ثابت على أنهم قاموا بهذا الاعتداء”.ورفض ممثل سكوتلانديارد التعليق على معلومات الصحيفة، مشيراً إلى أن الشرطة “لا تناقش خطط التحقيق”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً