براءة مشرفة حافلة مدرسية من ضرب طفل

براءة مشرفة حافلة مدرسية من ضرب طفل

قضت محكمة استئناف أبوظبي ببراءة مشرفة حافلة مدرسية من تهمة القيام بعمل ينطوي على القسوة ضد طفل من شأنه التأثير في توازن الطفل النفسي. وكانت والدة أحد الأطفال تقدمت بشكوى للشرطة ضد المشرفة، عربية الجنسية، تعمل في إحدى الحافلات المدرسية، وقالت إنه بتاريخ 10 أكتوبر/‏‏ تشرين الأول الماضي قامت المشرفة بضرب طالب عمره تسع سنوات بقسوة أثناء تواجده في الحافلة المدرسية، لكونه كان يجلس في المقعد الأمامي، وترك ذلك المقعد متجهاً جهة المقاعد الخلفية، وحاولت زجره ومنعه من ترك مقعده، إلا أنه لم يستجب لطلبها، كما أنها وجدت الطفل يأكل داخل الحافلة المدرسية ونبهته ألا يأكل،
وعندما أحست بأنه مشاكس قامت بضربه، وتمت إحالتها للقضاء.وأوضحت المحامية ميثاء حمد العلوي، أن الحكم الابتدائي قضى بإدانة موكلتها وتغريمها 50 ألف درهم، مع إبعادها عن الدولة، واستند في إدانتها على ما تمت مشاهدته في الذاكرة التخزينية للكاميرا الموجودة في الحافلة الذي تبين منه أن الطفل الذي ظهر في مقطع الفيديو ليس هو الطفل الذي اشتكت والدته في الدعوى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً