دائرة الحكومة الإلكترونية بالشارقة توفد عدداً من موظفيها لأداء العمرة

دائرة الحكومة الإلكترونية بالشارقة توفد عدداً من موظفيها لأداء العمرة

نفذت دائرة الحكومة الإلكترونية بالشارقة رحلة لذوي الدخل المحدود من موظفي الدائرة لأداء مناسك العمرة، بالتعاون مع جمعية الشارقة الخيرية وبرعاية من موظفي الدائرة، ضمن فعاليات عام زايد 2018، وفي إطار المبادرات والنشاطات الاجتماعية التي تحرص الدائرة على تنظيمها باستمرار بهدف تعزيز روح الأسرة الواحدة. جاء ذلك بحضور الشيخ خالد بن أحمد القاسمي، مدير عام الدائرة، الذي تواجد في مقر جمعية الشارقة الخيرية لتوديع الموظفين المتجهين إلى الأراضي المقدسة، بحضور نور النومان مدير دائرة الحكومة الإلكترونية، وعبد الله مبارك الدخان الأمين العام لجمعية الشارقة الخيرية، وعدد من الموظفين. وقال الشيخ خالد بن أحمد: تأتي هذه المبادرة ضمن عدد من المبادرات التي تنفذها الدائرة في إطار مسؤوليتها المجتمعية، وسعيها الدائم لإسعاد الموظفين من خلال المبادرات المتنوعة، خاصة الدينية وإتاحة الفرصة لغير القادرين على أداء مناسك العمرة على نفقتهم الخاصة، ما يساهم في ترسيخ الوازع الإيماني لديهم الذي ينعكس على مهام عملهم مستقبلاً. وأضاف: قامت الدائرة بتوفير كل ما يحتاجه الموظفون المعتمرون من المأكل، والمشرب، والمواصلات، وقامت بتأمين مكان الإقامة، وتوفير كل متطلباتهم، متمنياً لهم عمرة مقبولة ورحلة ممتعة.من جانبه، قال عبدالله مبارك الدخان: إن الجمعية الشارقة الخيرية، وبدعم المحسنين وتعاون كل مؤسسات الدولة بقطاعيها العام والخاص، تمكنت من تحقيق قفزات غير مسبوقة في مسيرة العمل الخيري، وقامت مطلع العام الجاري بتنفيذ الحملة السادسة من مشروع تيسير عمرة، والتي ضمت نحو 600 معتمر من العمال ذوي الدخل المحدود، والحملة مستمرة على مدار العام لما لها من أهداف عظيمة الأثر في نفوس الفئات الأقل دخلاً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً