4 طلاب يبتكرون جهازاً لحماية الأسماك في فترة التكاثر

4 طلاب يبتكرون جهازاً لحماية الأسماك في فترة التكاثر

يتحكم في دخول الأسماك وخروجها من شبكة الصيد
4 طلاب يبتكرون «قرقوراً ذكياً» لحماية الأسماك

(من اليمين) راشد وحمدان محمد وحمدان عبدالله وحمد. من المصدر

ابتكر أربعة طلاب في مدرسة القيم للتعليم الأساسي «قرقوراً ذكياً»، يستخدم لحماية الأسماك في دورة التكاثر أثناء عملية الصيد، عن طريق تطبيق ذكي يُحمّله الصيادون على أجهزتهم الذكية (هاتف متحرك، حاسوب لوحي)، ويتحكمون في دخول وخروج الأسماك من شبكة الصيد.
وقال الطلاب حمد عبدالله الكندي، وحمدان محمد عبدالله البلوشي، وحمدان محمد علي البلوشي، وراشد مطر المري، إن «القرقور الذكي» يحقق هدفين خلال عملية الصيد في فترة تكاثر الأسماك، هما حماية الأسماك التي تكون في دورة التكاثر من الصيد، ومساعدة الصيادين على الصيد بطريقة ذكية وقانونية.
من جانبها، أكدت مديرة المدرسة، شهلاء أميري، أن منظومة التعليم التي تتبناها وزارة التربية والتعليم من خلال «المدرسة الإماراتية» تدعم الابتكار لدى الطلبة، بما توفره من محفزات وأدوات ووسائل تعليمية وتقنية حديثة، تحفز الطلبة على طرح أفكارهم الإبداعية، والعمل على تنفيذها وتطويرها، مشيرة إلى أن المدرسة وفرت كل الإمكانات اللازمة لمشروع «القرقور الذكي» حتى تم تنفيذه، وتسعى المدرسة إلى أن يصبح هذا المشروع إضافة قوية لدعم مهنة صيد الأسماك، التي تعد من المهن المهمة في الدولة.
وقالت معلمة العلوم بالمدرسة، ومشرفة المشروع، عائشة المرزوقي، إن «المشروع استغرق تنفيذه نحو عامين ونصف العام، واستطاع الطلبة تنفيذه على مرحلتين، الأولى كانت النموذج الأولي الذي شاركنا به خلال العام الدراسي الماضي في مسابقة (FLL)، التي تنظمها وزارة التربية والتعليم، ونال استحسان لجنة التقييم، أما المرحلة الثانية فقد أنجزنا فيها المشروع بشكله الحالي، وشاركنا به في معرض الابتكار الذي نظمته منطقة دبي التعليمية في شهر فبراير الماضي، كما شاركنا به في مسابقة التاجر الصغير خلال الشهر الجاري، وفزنا فيها بالمركز الثاني على مستوى الدولة في فئة (المشاريع الإبداعية والابتكارية)».
وذكرت أن المشروع حظي بدعم كبير من وزير التغير المناخي والبيئة، الدكتور ثاني الزيودي، عندما زار المدرسة، أخيراً، وشارك في جلسة عصف ذهني مع فريق الطلبة الذي ينفذ المشروع، كما دعمت الدبلوماسية في وزارة الخارجية والتعاون الدولي، منيرة المرزوقي، المشروع بمبلغ 50 ألف درهم، لتنفيذه وتطويره.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً