«صحة دبي» تعيد هيكلة برنامج الرعاية المنزلية

«صحة دبي» تعيد هيكلة برنامج الرعاية المنزلية

يشمل فئات جديدة.. وإدراجه ضمن التأمين الصحي
«صحة دبي» تعيد هيكلة برنامج الرعاية المنزلية

«صحة دبي» تختار أطباء مختصين لضمان حصول المرضى على خدمات عالية الجودة. من المصدر

الدكتورة ضحى العوضي: الهيئة حددت معايير وضوابط للمستفيدين من الخدمة التي تقدم في 12 مركزاً صحياً في دبي.

أكدت هيئة الصحة في دبي، أنها أنجزت هيكلة جديدة لبرنامج الرعاية الصحية المنزلية، ستطبق العام الجاري، تستهدف من خلالها فئات جديدة، وتقدم خدمة طبية عالية المستوى، وفق استشاري مدير مكتب الجودة والتميز في الهيئة، الدكتورة ضحى العوضي.
وأوضحت العوضي لـ«الإمارات اليوم» أن النظام الجديد يعتمد على ست ركائز أساسية، تتمثل في التوسعة في الفئات المستفيدة من البرنامج، الذي كان مقتصراً على المواطنين، وإدراج خدمة الرعاية الصحية المنزلية ضمن مظلة التأمين الصحي، للمرة الأولى، إضافة إلى تعزيزها بنظام مبتكر يتيح استخدام تقنيات التطبيب عن بُعد للمشمولين به.
وأضافت العوضي أن الهيكلة الجديدة تتضمن أيضاً إدراج البرنامج ضمن نظام الملف الإلكتروني الموحد للمرضى «سلامة»، وزيادة الخدمات التمريضية والعلاجية المقدمة للمرضى، إضافة إلى تحديث سياسات وآليات العمل.
وتنفذ الهيئة أكثر من 10 آلاف زيارة منزلية ضمن برنامجها، كانت تقدم بالدرجة الأولى لفئتي أصحاب الهمم، وكبار السن غير القادرين على الذهاب إلى المستشفيات أو المراكز الصحية لتلقي العلاج اللازم، يقوم بها فريق متخصص من الأطباء والممرضات.
وبحسب العوضي تقدم الهيئة من خلال البرنامج خدمات طبية شاملة تضم خدمات وقائية، وعلاجية، والتغذية السريرية، وخدمات العلاج الفيزيائي، إضافة إلى خدمات التثقيف الصحي، وتعمل على إضافة خدمات طبية أخرى ضمن خطتها لتوسعة البرنامج وتطويره، مشيرة إلى أن الهيئة تحرص على اختيار أطباء مختصين في طب العائلة وكبار السن، لضمان حصول المرضى على خدمات ذات جودة عالية.
ولفتت إلى أن الهيئة حددت معايير وضوابط للمستفيدين من الخدمة التي تقدم في 12 مركزاً صحياً في دبي، بحيث تتم دراسة حالة المريض من قبل فريق متخصص، للتأكد من استيفائه شروط الحصول على الخدمة، مشيرة إلى أنه حالياً تقدم الهيئة الخدمة لنحو 1153 مريضاً مسجلين في قاعدة بياناتها.
وأكدت أن تطوير برنامج الرعاية الصحية المنزلية يأتي ضمن استراتيجية الهيئة حتى 2021، التي تهدف إلى إعادة هندسة القطاع الصحي في دبي بالكامل.
وقالت العوضي إنه من المتوقع أن يزيد عدد المستفيدين من البرنامج خلال العام الجاري بنحو 40%، بسبب زيادة أعداد الفئات المستفيدة، الأمر الذي تعمل الهيئة على تداركه من خلال زيادة الكوادر الطبية المؤهلة لتقديم الخدمة، بما يتناسب مع حجم الطلب المتوقع، مؤكدة أن تغطية الخدمة بالتأمين الصحي سيكون لها أثرها أيضاً في زيادة أعداد المستفيدين.
وأكدت أن الهيئة تعمل على تحديث برامجها ومبادراتها باستمرار، بما يحقق السعادة للموظفين والمرضى، تماشياً مع توجهات الحكومة، كذلك دعم خطط واستراتيجيات الهيئة الرامية إلى جعل دبي نموذجاً عالمياً في الخدمات العلاجية المقدمة لجميع فئات المرضى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً