الرئاسة الفلسطينية تدعو للإسراع بتوفير الحماية الدولية من الجرائم الإسرائيلية

الرئاسة الفلسطينية تدعو للإسراع بتوفير الحماية الدولية من الجرائم الإسرائيلية

جددت الرئاسة الفلسطينية، اليوم الجمعة، مطالبتها مؤسسات المجتمع الدولي ومجلس الأمن بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، بعد استهداف جيش الاحتلال والمستوطنين للفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة. وقالت الرئاسة الفلسطينية في بيان لها، إنها “تدين استمرار الاعتداءات الوحشية لجيش الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين، ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية، والذي أدى إلى استشهاد شابين وإصابة العشرات، بالإضافة إلى خط شعارات عنصرية وقطع أشجار وترهيب للمواطنين”.وأضافت أن “قيام جيش الاحتلال بإطلاق النار الحي على المظاهرات السلمية الشعبية التي يشهدها قطاع غزة، وقيام المستوطنين بالاعتداء على الأرض الزراعية في قرية بورين وقطع 100 شجرة زيتون، وخط شعارات عنصرية في قرية برقة، والاعتداء على مركبات المواطنين، والهجوم على القرى الفلسطينية، لن يزيد شعبنا إلا صموداً وتمسكاً بحقوقه المشروعة”.وتابعت، أنها “تحمّل الحكومة الإسرائيلية، مسؤولية استمرار جيش الاحتلال بقتل المواطنين بدم بارد، وحماية اعتداءات المستوطنين الإرهابية، على الشعب الفلسطيني وأرضه، مطالبة المجتمع الدولي، وخاصة مجلس الأمن الدولي، بالإسراع في توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني الأعزل، والضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف جرائمها اليومية ضد الشعب والأرض الفلسطينية.واستشهد فلسطينيان وأصيب أكثر من 120 آخرين جراء استهداف جيش الاحتلال الإسرائيلي للمتظاهرين الفلسطينيين المشاركين في جمعة الشهداء والأسرى، وهي الجمعة الرابعة ضمن فعاليات مسيرة العودة الكبرى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً