ذبح شاب والتمثيل بجثته في الشارع بسبب خلافات عائلية بمصر (صورة)

ذبح شاب والتمثيل بجثته في الشارع بسبب خلافات عائلية بمصر (صورة)

أقدم 10 أشخاص في محافظة الجيزة بشمال مصر، على ذبح شاب والتمثيل بجثته بمنطقة بولاق الدكرور التابعة للإقليم؛ نتيجة لخلافات تعود إلى 4 سنوات ماضية.
وبحسب وزارة الداخلية المصرية، فإن 10 أشخاص اعتدوا على شاب بالآلات الحادة وأصابوه في مناطق متفرقة من جسده قبل أن يذبحوه، ثم مثلوا بجثته وسط الشارع في الساعات الأولى، فجر اليوم الجمعة؛ بسبب خلافات مسلحة وقعت بين الطرفين قبل 4 سنوات.
وتمكنت الأجهزة الأمنية من إلقاء القبض على المتهمين بقتل الشاب “زين العابدين زين”، وتحرير محضر بالواقعة وإحالتهم للنيابة؛ لإجراء التحقيق اللازم في الواقعة.
ابن عم القتيل – الذي فضل عدم ذكر اسمه؛ خشية قتله- قال لإرم نيوز، إن خلافات وقعت بين الطرفين قبل 4 سنوات وأطلق فيها القتيل أعيرة نارية من سلاح خرطوش وفر هاربًا، ثم هدأت الأوضاع بعد أن ألقي القبض على أحد الجناة والذي يقبع في السجن.
وأكد أنه عقب خروجه من الحبس تعقب “ابن عمه” وراقبه؛ ليدبر له مكيدة، وفي اليوم الموعود نصبوا له كمينًا، ولكنه نجح في الفرار منه إلى أحد العقارات، ولكنهم تتبعوه وحاولوا البطش به، لكنه قفز من الطابق الرابع ليسقط على الأرض مصابًا بكسور لم يستطع التحرك منها، فحاصروه وأصابوه بعدة طعنات وذبحوه، ثم مثلوا بجثته أمام المارة وسكان المنطقة بعد أن فارق الحياة.
وبحسب إحصائيات دولية، فإن مصر تحتل المركز الثالث عربيًا في تقرير مؤشر الجريمة العالمي لعام 2016.
وكانت وزارة الداخلية المصرية، قد أكدت أن جرائم القتل العمد ارتفعت بنسبة 130%، والسرقة بالإكراه زادت بنسبة 350% ، بينما ارتفعت سرقة السيارات إلى 500%.
وأشارت إلى أن عدد المجرمين “البلطجية” في مصر ارتفع إلى 92 ألفًا، وعدد المسجلين خطرًا ارتفع بنسبة 55%، وجرائم الخطف من أجل الفدية ارتفع من 107 حالات إلى 400 حالة العام الماضي، كما ارتفعت معدلات السرقة 4 أضعاف من 5 آلاف سرقة إلى أكثر من 21 ألف حالة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً