“تايم”: محمد بن سلمان والعبادي ضمن الشخصيات الأكثر تأثيراً في العالم

“تايم”: محمد بن سلمان والعبادي ضمن الشخصيات الأكثر تأثيراً في العالم

أدرجت مجلة “تايم” الأمريكية، اليوم الجمعة كلاً من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ضمن قائمتها لأكثر 100 شخصية مؤثرة في العالم. محمد بن سلمانوكتبت الناشطة السعودية منال الشريف تعريفاً عن ولي العهد ضمن مجلة “تايم” الأمريكية، وصفت فيه محمد بن سلمان بأنه المواجه الدائم للمطامع الإيرانية والقطرية وخططهما المرسومة ضد اليمن، وهكذا يراه العالم خارج المملكة العربية السعودية.أما داخل المملكة، فإن وريث العهد هو المسؤول عن رفع القيود المفروضة على النساء، “مما يسمح لنا بالعمل في مناصب كانت تقتصر على الرجال، وممارسة الرياضة وحضور المناسبات العامة. في يونيو (حزيران) سيسمح لنا أخيراً بقيادة السيارات”.وتابعت الشريف أن “هناك حديثاً جاد عن السماح النساء بشغل مناصب سياسية لأول مرة وإلغاء ولاية الذكور كلياً. يقدر السعوديون تحديه المثير للجدل لثقافة الفساد، ويوقف الشرطة الدينية التي خنقتنا”.وتؤكد أنها اقتنعت فعلاً بأن التغيير للأفضل آت، “معظم السعوديين دون سن الثلاثين، ولم يعرفوا حكاماً شباباً. الآن القائد الرئيسي للبلاد يقاربنا في العمر. أريد أن أرى التغييرات تؤدي إلى إصلاحات سياسية شاملة، وإذا استطاع محمد بن سلمان السير بذلك،، فإن آمالي بتحسين المملكة العربية السعودية أكبر من السماء”.يشار إلى أنه ألقي القبض على الشريف إثر قيادة سيارتها في مايو (أيار) 2011 مما أثار قضية حق المرأة في قيادة السيارة بنفسها، وظهرت على إثرها العديد من المبادرات التي تبنت الدعوة أكثر من مرة.حيدر العباديوفي إطار متصل، كان رئيس الحكومة العراقي حيدر العبادي الشخصية العربية الثانية التي تتربع على لائحة أكثر الشخصيات تأثيراً في العالم، ولعل هزيمة تنظيم داعش كانت السبب الرئيسي في تحقيق هذا الإنجاز.وكتبت المجلة عن العبادي بأنه القائد الذي استطاع إعادة توطيد العلاقات العسكرية بين أفراد القوات المسلحة العراقية وشحذ الهمم لمواجهة العناصر الإرهابية، مثنية على حكمته في اختيار الجنرالات من أجل الاستمرار بالمعارك الضارية التي امتدت على أكثر من 9 أشهر.إلا أن المجلة تشير إلى أن الأمة التي يرأسها العبادي لا تزال مشتتة مثل القوى المسلحة التي تم تشكيلها لاستعادة الموصل: من فرق مكافحة الإرهاب، التي تحملت عبء المعارك، إلى الميليشيات الطائفية.ولعل التحدي الذي يواجهه العبادي، بحسب توصيف المجلة، يكمن بتحويل الحرب لطرد ومقاتلة داعش إلى زخم لاستعادة المواطنية العراقية من دون الجنوح إلى جولة جديدة من سفك الدماء الطائفي. وختمت المجلة كلامها عن العبادي بالإشارة إلى أنه إذا فعل وشحذ الهمم للشعور بالفخر بالعراق داخل البلاد، “فإن المنتصر سيكون العراق”.وتشمل قائمة “تايم” السنوية التي تضم أكثر الأشخاص تأثيراً في العالم، كلا من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، والأمير هاري وميغان ماركلي.وتصف “تايم” القائمة السنوية بأنها ليست مقياساً للقوة أو الإنجازات السابقة، بل هي عبارة عن تسمية “الأفراد الذين يصعد نجمهم حالياً، في تقديرنا”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً