منظمة الدول الأمريكية: الانتقال السياسي في كوبا “غير شرعي”

منظمة الدول الأمريكية: الانتقال السياسي في كوبا “غير شرعي”

اعتبر الأمين العام لمنظمة الدول الأمريكية، لويس ألماغرو، أنّ وصول ميغيل دياز كانيل (58 عاماً) إلى سدة الرئاسة في كوبا ليحلّ مكان الثمانيني راوول كاسترو، هو انتقال “غير شرعي”، واصفاً النظام الكوبي بأنه “ديكتاتورية”. وقال ألماغرو في بيان بعنوان “كوبا، انتقال غير شرعي”، إنّ “انتصار الديكتاتورية على الحرية لا يُسمى ثورة. والخلافة الرئاسية التي شهدناها في كوبا هي محاولة للحفاظ على نظام استبدادي وعائلي. وهذا يسمى ديكتاتورية”.وكتب الأمين العام أنّ وصول دياز كانيل إلى السلطة “يعني عقوداً من الافتقار إلى الديمقراطية وانتهاك حقوق الإنسان والحريات الأساسية”.وتابع: “في عام 2018، النظام الذي يسجن ويُسكت معارضين ومنشقين لا يمكن أن يكون مساوياً لنظام سياسي لديه ممارسة سياسية مقبولة”، معتبراً أن “أفعال النظام الكوبي كانت في منتهى السلبية بالنسبة إلى الاستقرار والأمن الإقليميين”.وأصبح دياز كانيل البالغ من العمر 57 عاماً الخميس، الرئيس الجديد لكوبا ليبدأ عملية انتقال تاريخي بعد نحو ستة عقود من حكم الأخوين كاسترو، مع تعهّده “مواصلة الثورة” الكوبية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً