أفضل الأماكن السياحية في مكناس المغربية

أفضل الأماكن السياحية في مكناس المغربية

تعتبر مدينة مكناس وهي إحدى أجمل المدن المغربية، وجهة سياحية مثالية للاستمتاع رغم عدم شهرتها بشكل كبير بين السائحين بالمقارنة مع مدينتي فاس ومراكش، ولكنك وإن حظيت بزيارة تلك المدينة الرائعة، ستستمتع كثيرا بالعمارة الساحرة، والجدران التي تعود إلى العصور الوسطى والبوابات الجميلة والمعالم التاريخية التي لا تقارن.. فتعرف معنا اليوم على أفضل الأماكن السياحية في مكناس المغربية.
أفضل الأماكن السياحية في مكناس المغربية
بوابة باب المنصور

تعد هذه البوابة المتقنة أحد أفضل المعالم السياحية التي تركها المولى اسماعيل، وهو أحد أوائل حكام الأسرة العلوية التي حكمت المغرب، حيث تمتاز بالتصاميم المبهرة والفسيفساء الرائعة والخزف الملون، ولذا فهي بحق أحد العجائب المعمارية الفريدة التي تستحق الزيارة بهذه المدينة الجميلة.
وتمثل بوابة باب منصور التي تعود إلى القرن الثامن عشر المدخل إلى المدينة القديمة في مكناس، حيث يمكن للمسافر السير عبر الساحة القديمة إلى الأسواق الداخلية، والاستمتاع بأداء سحرة الثعابين والمغنين في الساحة، أضف إلى ذلك إمكانية التجول وافتناء أجمل الهدايا التذكارية والحرف اليدوية التي لا تنسى.
ضريح المولى اسماعيل

المولى إسماعيل هو الحاكم المؤسس لمكناس، والذي حكم المدينة من عام 1672 إلى عام 1727، ويعد ضريحه هذا أحد أهم الأماكن في المدينة، وذلك بفضل الزخارف المعقدة والمنحوتات الملونة التي يتمتع بها، فضلا عن التصاميم الاسلامية الرائعة التي تضيف إليه مزيدا من الروعة.
البلدة القديمة

البلدة القديمة هو مكان حيوي صاخب مليء بالأسواق المحلية الملونة والممرات المتعرجة، وتعد بالغعل وجهة مثالية لمحبي التسوق، حيث تقدم الكثير من أكشاك بيع المنسوجات، جنبا إلى جنب مع العديد من متاجر الحرف التقليدية المغربية بالإضافة إلى محال بيع الملابس والنعال الشهيرة في المغرب.
كما تضم البلدة القديمة العديد من المباني التاريخية الرائعة التي تستحق الزيارة، والتي لازالت تقع ما بين الجدران والأسوار القديمة المميزة لهذه المنطقة التي ستأخذك في رحلة إلى الماضي العريق والتاريخ الغني دون ملل.
متحف الفن المغربي (دار الجماي)

تم بناء دار الجماي عام 1882، وتم تحويله فيما بعد إلى متحف الفن المغربي في عام 1920، والذي يتمتع إلى الآن بالديكور التقليدي الغني للخشب الملون والتصميمات الرائعة للغرف التي تعود إلى القرن التاسع عشر، والتي ستمنحك فكرة عن نمط معيشة أغنياء مكناس خلال هذه الفترة.
ولعل ما يزيد من روعة المتحف هو تلك الحديقة الرائعة المحيطة به والتي تتمتع بالطراز الأندلسي، وتمكنك من قضاء بضع الوقت في الاسترخاء بين أجمل المشاهد الطبيعية.
المدرسة البوعنانية

تأسست هذه المدرسة الجميلة المخبأة داخل شوارع سوق مكناس، في القرن الرابع عشر، وقد وتم الحفاظ عليها بشكل جميل مع الكثير من زخارفها وأبوابها الغنية، فضلا عن تصاميمها المذهلة والتي تحظى بإعجاب جميع الزائرين.
وستجد مركز التعلم الإسلامي هذا بالقرب من المسجد الكبير في المدينة، ويتميز بهندسة معمارية إسلامية مذهلة، ما يجعله يستحق الزيارة.
مدينة وليلي الأثرية

تقع أطلال مدينة وليلي الأثرية الرومانية على بُعد أقل من ساعة بالسيارة من مدينة مكناس، وتضم مجموعة من أجمل الأطلال الرومانية في أفريقيا، حيث يحتوي الموقع على أكثر من 30 فسيفساء رائعة في حالة ممتازة تروي قصص الإمبراطورية الرومانية القديمة.
ويمكن لك زيارة أطلال مدينة وليلي الأثرية في رحلة نهارية سهلة من مكناس ويمكن الجمع بينها وبين رحلة إلى ضريح المولى اسماعيل.
الوصول إلى مكناس

يمكن الوصول إلى مكناس بسهولة من كل من الرباط وفاس. حيث تقع على الطريق السريع A2 بين المدينتين ويمكن الوصول إليها أيضًا عن طريق القطار، وبمجرد الوصول إلى مكناس، من السهل التجول بالحافلة أو التاكسي أوالعربة التي تجرها الخيول.
أفضل أوقات السفر إلى مكناس
تتمتع مكناس بمناخ البحر الأبيض المتوسط، ما يجعل منها وجهة مناسبة للسفر على مدار العام، ولكن إذا كنت تخطط للزيارة خلال الصيف، احرص على احضار القبعات والنظارات الشمسية مع شرب الكثير من الماء لمواجهة ارتفاع درجة الحرارة خلال هذا الوقت من العام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً