لافروف: “جهات معينة” تحاول عرقلة عمل منظمة حظر الأسلحة الكيماوية في سوريا

لافروف: “جهات معينة” تحاول عرقلة عمل منظمة حظر الأسلحة الكيماوية في سوريا

اتهم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف جهات، لم يحددها، بمحاولة عرقلة عمل محققي منظمة حظر الأسلحة الكيماوية في مكان الهجوم الكيماوي المزعوم داخل بلدة دوما السورية. وقال لافروف أمس الخميس، في تصريحات نقلتها قناة “روسيا اليوم”: “أثناء وجود الفريق الأمني الأممي في هذه المنطقة، بدأ إطلاق النار من جزء المدينة، لا يزال فيه عشرات المتطرفين، ومن الواضح، أنهم أبلغوا الإرهابيين، سابقاً بمن سيتجه إلى المنطقة ولأي غرض”.وأضاف لافروف: “لدينا قلق من أن معنيين يحاولون عرقلة عمل بعثة منظمة حظر الأسلحة الكيماوية في دوما. بالطبع، لا نشكك في مهنية خبراء المنظمة العاملين في لاهاي والبعثات الخارجية، لكننا لا نستبعد، وتتوفر شهادات تدل على ذلك، أن جهات تحاول استغلال هؤلاء الخبراء والعلماء لأغراض سياسية، قوىً معينة كانت مهتمة بالحيلولة دون وصول المحققين إلى مكان الهجوم الكيماوي المزعوم في الوقت المحدد”.وكان تعرض الفريق المكلف باستطلاع الوضع الأمني في دوما، تمهيداً لوصول خبراء من منظمة حظر الأسلحة الكيماوية إليها لإجراء تحقيقهم في مزاعم استخدام الكيماوي هناك في 7 أبريل (نيسان) الجاري، لإطلاق نار، واضطر الفريق الأمني الأممي إلى العودة إلى دمشق بعد الحادث، ما أدى إلى تأخر دخول المحققين إلى دوما.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً