الإعدام والمؤبد والمشدّد لـ10 من عائلة مصرية واحدة لقتلهم 5 أشخاص

الإعدام والمؤبد والمشدّد لـ10 من عائلة مصرية واحدة لقتلهم 5 أشخاص

عاقبت محكمة مصرية، اليوم الخميس، 10 من عائلة واحدة بأحكام متفاوتة بالإعدام شنقًا حتى الموت، والمؤبد، والسجن المشدّد، بعد اتهامهم بقتل 5 مواطنين آخرين في قضية ثأر، بسبب خلافات عائلية.
وأصدرت محكمة جنايات القاهرة حكمًا بالإعدام شنقًا حتى الموت لـ5 متهمين من عائلة واحدة بينهم شقيقان، إلى جانب السجن المؤبد لمتهم واحد، فيما قضت بالسجن المشدد 15عامًا لآخرين “رجل ونجله”، والحبس عامًا مع الشغل لمتهمين آخرين.
ووجّهت النيابة العامة تهمًا تتعلق بقيام المتهمين بقتل 5 مواطنين، للأخذ بالثأر من المجني عليهم، بعد تورطهم بقتل أحد أفراد العائلة.
يذكر أن حوادث الثأر تنتشر في محافظات الجنوب “صعيد مصر”، إلى جانب أهالي الصعيد المقيمين في العاصمة القاهرة بسبب العادات والتقاليد، والتي غالبًا ما ترفض الصلح بمثل هذه القضايا، حيث تأتي غالبية جرائم القتل، والثأر، لأسباب بسيطة.
وتسعى أجهزة الأمن المصرية بنسبة كبيرة إلى إنهاء الخصومات الثأرية تجنبًا لإراقة الدماء، من خلال عقد جلسات عرفية في المحافظات، لإتمام الصلح الذي تُقام له مراسم تتضمن قيام الجناة بحمل أكفانهم على أيديهم، والوقوف بها أمام أسر المجني عليهم لطلب العفو.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً