سوريا: وحدات حماية الشعب الكردية تحتجز إرهابيين ألمان

سوريا: وحدات حماية الشعب الكردية تحتجز إرهابيين ألمان

كشف تقرير صحافي احتجاز وحدات حماية الشعب الكردية نحو 400 مقاتل أجنبي من لتنظيم داعش بينهم “عدد قليل” من الألمان أيضاً. ويستند تقرير صحف مجموعة “فونكه” الألمانية الإعلامية في عددها الصادر غداً الجمعة في ذلك، إلى تصريحات متحدث باسم حركة المجتمع الديمقراطي.وأضاف التقرير أن “الإسلامي الألماني السوري محمد حيدر زمار الذي استجوب من قبل الأجهزة الأمنية الكردية في مقرها بالرقة، بين المحتجزين”.وحسب التقرير، وصف متحدث باسم وحدات حماية الشعب الكردية السجناء بأنهم “عبء متزايد على عاتق وحدات حماية الشعب”، وأضاف أن “الوحدات الكردية على اتصال بحكومات الدول التي ينحدر منها السجناء”، وقال: “إنهم يقولون لنا دائماً إن حكوماتهم ستتسلمهم، ولكنها لا تفعل”.وأعرب المتحدث عن أمله في “حصول وحدات حماية الشعب الكردية على مزيدٍ من الدعم في ظل وجود هؤلاء السجناء”، الذين يوجد بينهم “أشخاص خطرين للغاية”، حسب التقرير.وتابع قائلاً: “يتعين على الأمم المتحدة العمل لأجل ذلك واتخاذ خطوات. لا نعرف متى يمكن لوحدات حماية الشعب الكردية السيطرة على الوضع”.وحسب التقرير المذكور، قالت وزارة الخارجية الألمانية: “رغم المعلومات عن مواطنين ألمان يشتبه أنهم موجودون في الحجز شمالي سوريا”، إلا أنه “ليس لدينا معلومات خاصة” عنهم، لافتةً إلى أن “عدد السجناء الألمان شمال سوريا غير معروف على نحو دقيق”.وأضافت الوزارة، وفق التقرير، “نظراً لأن السفارة الألمانية في سوريا مغلقة، فإن الإشراف القنصلي على السجناء ليس ممكناً في الوقت الحاضر من الناحية الواقعية”.يُشار إلى أن 10 ألمان محتجزين أيضاً حالياً في العراق، وفقاً للبيانات.ويتردد أن “زمار كان على صلة وثيقة بخلية هامبورغ بقيادة محمد عطا أحد المشاركين في هجمات 11 سبتمبر(أيلول) عام 2001 في الولايات المتحدة الأمريكية. ويتردد أنه انضم إلى داعش.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً