كويتية تقع في ورطة.. ساعدها ثم اكتشفت “وجهه الحقيقي”

كويتية تقع في ورطة.. ساعدها ثم اكتشفت “وجهه الحقيقي”

تظاهر شاب كويتي برغبته في مساعدة شابة مواطنة تعمل معلمة، وبدا أنه يريد أن يقدم لها خدمة إنسانية بعد أن تعطلت سيارتها، قبل أن تكتشف حقيقة نواياه.
وفي التفاصيل، وفق صحيفة “الراي” المحلية، فإن معلمة كويتية كانت في طريقها إلى المنزل بعد انتهاء دوامها، وإذا بأحد إطارات مركبتها يتعطل فتوقفت على الطريق، فما كان من الشاب الكويتي، إلا أن توقف عارضًا عليها المساعدة، بل وأعطاها علبة مياه معدنية حتى ينتهي من الإطار، وبعد أن شكرت المعلمة الشاب على خدمته، تحركت بسيارتها متوجهة إلى جمعية تعاونية، لكن عند خروجها فوجئت بالشاب يقف عند باب مركبتها ليخبرها أنه معجب بها ويريد بريدها الإلكتروني أو رقمها، فرفضت وصعدت مركبتها، لكنه أخبرها أنه لن يتحرك إلا بعد أن يأخذ رقم هاتفها فاستنجدت بوالدها، ولم تمض دقائق حتى أتت دورية أمنية واقتادت الشاب الذي برر فعلته بقوله: “أبي أخطبها ونيتي زينة”، وتم التحفظ عليه للتحقيق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً