سيؤول: تواصل الاحتجاجات ضد قاعدة الدفاع الصاروخي “ثاد”

سيؤول: تواصل الاحتجاجات ضد قاعدة الدفاع الصاروخي “ثاد”

أعلنت وزارة الدفاع بكوريا الجنوبية اليوم الخميس عن أنها تنظر في بديل للحوار مع النشطاء والسكان بالقرب من قاعدة الدفاع الصاروخي الجديدة للجيش الأمريكي في شبه الجزيرة. ووفقاً لوكالة “يونهاب”، ظل المحتجون يعرقلون نقل مواد البناء والمعدات إلى موقع ثاد في سونغ جو بإقليم كيونغ سانغ الشمالي لعدة أشهر، ويتخوف المحتجون من أن الجيش سوف يوسع مهابط طائرات الهليكوبتر وغيرها من المرافق المرتبطة بالعمليات العسكرية في المجمع.ومن جانبها، أكدت وزارة الدفاع الوطني أن المهمة العاجلة لها هي تحسين الأوضاع المعيشية لمئات من الجنود الأمريكيين والكوريين الجنوبيين هناك الذين لا تتوفر لهم وسائل راحة كافية.وقالت المتحدثة باسم الوزارة تشوي هيون سو في مؤتمر صحفي “فيما يتعلق بنشر نظام ثاد، حاولنا احترام رأي السكان قدر الإمكان، والالتزام بالإجراءات الديمقراطية والحفاظ على الشفافية”، وأشارت إلى أنه من الصعب حل المشكلة من خلال الحوار، مضيفة أن الجيش يعتزم البحث عن تدبير ضروري.وكان البيان بمثابة إنذار بحكم الأمر الواقع، على الرغم من عدم تحديد موعد نهائي، إشارة إلى عمليات للشرطة لتفريق المتظاهرين وتمهيد الطريق للتسليم، ومن المتوقع حدوث صدام جسدي عنيف.وقبل ساعات، أعلن المتظاهرون عن فشلهم في المحادثات مع السلطات، وقالت تشوي إن “الجيش مستعد لاستئناف الحوار مع المحتجين إذا كانوا يريدون ذلك”.وتجدر الإشارة إلى أن الوزارة والقوات الأمريكية في كوريا تجريان مشاورات حول دعوة المتظاهرين للسماح لممثليهم بمراقبة أعمال البناء داخل القاعدة الأمريكية، ومن جانبها تلتزم القوات الأمريكية في كوريا بالصمت حول هذه المسألة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً