مصدر أمريكي: سوريا حاولت اعتراض الهجوم الغربي بصاروخين فقط ولكنهما فشلا

مصدر أمريكي: سوريا حاولت اعتراض الهجوم الغربي بصاروخين فقط ولكنهما فشلا

كذّبت مصادر في الحكومة الأمريكية المزاعم التي أطلقها الروس بعيد ساعات من الهجمة الغربية على نقاط تصنيع واستخدام الكيماوي على الأراضي السورية، مشددين بالوقت عينه على أن النظام لم يطلق سوى صاروخين ولم يصيبا أهدافهما. وبحسب ادعاء وزارة الدفاع الروسي في مؤتمرها الصحافي عند صباح يوم السبت الماضي، فإن الدفاعات الجوية السورية اعترضت أغلب الصواريخ التي أطلقت أمريكا وبريطانيا وفرنسا، فجر اليوم عينه، في حين أن وكالة الأنباء السورية “سانا” نقلت عن القيادة العامة للجيش السوري أن “منظومات دفاعنا الجوي.. أسقطت معظمها (للصواريخ)”.إلا أن تقرير نشره موقع “ذا دايلي بيست” الإخباري، فند هذه المزاعم، مؤكداً أن الدفاعات الجوية السورية لم تطلق سوى صاروخين فشلا بمواجهة الصواريخ الـ 105 التي أطلقتها الدول الغربية الثلاث.embedded contentوتعقيباً على المشاهد التي بثها إعلام النظام وحساباته على منصات التواصل الإجتماعي، أوضح المصدر أنها مجرد نوع من الدعاية السياسية لإيهام الرأي العام بقدرات فارغة، إذ أن الصواريخ “أطلقت في وقت لاحق بعد الغارات التي وصلت إلى أهدافها بنجاح”.ويشير المصدر الحكومي الذي لم يكشف عن اسمه لموقع “ذي دايلي بيست”، إلى أن نظام الدفاع الجوي السوري لم يطلق سوى صاروخين اعتراضيين في خضم الهجوم الغربي، ولم يؤديا وظيفتهما إذ فشلا بإيقاف أي من الصواريخ الموجهة إلى المنشآت العسكرية التابعة للنظام. وخلال مؤتمره الصحفي، ادعى وزير الدفاع الروسي أن النظام السوري نجح باعتراض نحو 70% من الصواريخ الغربية، إلا أنه بحسب الأرقام الأمريكية، فإن القوات السورية، إضافة إلى الصاروخين المذكورين أثناء الهجوم، أطلق 38 صاروخاً آخر ولكن لم يحدث ذلك سوى بعد أن انتهى الهجوم وتم استهداف المقرات العسكرية بنجاح. 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً