منة فضالي : استعنت بـ “آثار الحكيم” للبحث عن “براءة ريا وسكينة”

منة فضالي : استعنت بـ “آثار الحكيم” للبحث عن “براءة ريا وسكينة”

قالت الفنانة المصرية منة فضالي، إنها وافقت على بطولة فيلم “براءة ريا وسكينة” قبل انطلاق تصويره بيوم واحد، مضيفة أنها تجسد دور صحفية قدمتها علي هيئة كاراكتر أشبه بما قدمته الفنانة آثار الحكيم في فيلم “بطل من ورق” قبل أعوام عدة. وأوضحت منة في حوارها مع 24 سبب تغير اسم مسلسل “الحب الحرام” إلى “بيت السلايف”، وكشفت كواليس سرقة هاتف مساعدتها من موقع التصوير، وأسباب تحمسها إلى المشاركة في بطولة فيلم “تحت المطر” أمام سامو زين. ما أسباب موافقتك على المشاركة في بطولة فيلم “براءة ريا وسكينة”؟إعجابي بفكرة الفيلم وطبيعة دوري، إذ أجسد دور صحفية تدعي “أمل”، تسعى للكشف عن حقيقة شخصيتي “ريا وسكينة”، حيث تحمست للشخصية لاختلافها عن سابق أدواري، علماً بأن موافقتي علي الفيلم جاءت قبل انطلاق تصويره بيوم واحد، وأعتقد أن ترشيحي له جاء لاعتذار ممثلة زميلة عن تجسيد الدور، وأذكر أنه حينما اطلعت على السيناريو، سألت صناع الفيلم قائلة: “هو اللي مكتوب في السيناريو حقيقي؟”، فأجابوا: “نعم، ونملك كل المستندات والوثائق التي تثبت براءة ريا وسكينة، وأنهما ليستا بالسيدتين اللتين تم إعدامهما”. ألم تزعجك مسألة عدم كونك المرشحة الأولى لدورك في الفيلم؟على الإطلاق، فقد سبق وأن اعتذرت عن أدوار عديدة أدتها زميلاتي، فأنا لا أعاني من تلك العقدة ما دمت لا أسطو على أدوار غيري. كيف جاءت تحضيراتك للشخصية خاصة وأن عامل الوقت لم يكن في صالحك؟  لم أجد حاجة للابتكار تجاه الدور، ومنها ما يخص اختيار الأزياء مثلاً، باعتبار أن “أمل” صحفية عملية ومحبة لعملها، ولكني قدمتها علي هيئة “كاراكتر” أشبه بما قدمته آثار الحكيم في فيلم “بطل من ورق”.لماذا تغير اسم مسلسلك الجديد من “الحب الحرام” إلي “بيت السلايف”؟”بيت السلايف” كان الاسم الأساسي في بادئ الأمر، ولكن سرعان ما تم تغييره إلى “الحب الحرام”، استناداً إلى طبيعة أحداثه وزواج سيدة من شخص وحبها لأخيه في الوقت نفسه، ما يجعل العلاقة تندرج بينهما تحت بند “الحب الحرام”، ولكن أعتقد أن الرقابة اعترضت على الاسم الأخير، ما دفعنا للعودة إلى الاسم الأصلي مجدداً. ما قصة سرقة هاتفك المحمول من موقع تصوير “بيت السلايف” واتهامك لأحد العمال بسرقته؟ليس هاتفي وإنما تليفون مساعدتي، الذي تم سرقته من غرفتي الخاصة، حيث أبلغتني أنها رأت شخصاً بعينه دخل الغرفة، وعلى أساسه طالبت مسؤولي الإنتاج بالتحدث معه، وحينما رفض الحديث أبلغت الشرطة، ولكني لم أر واقعة السرقة كي أتهم أحداً، وهذا ما قلته نصاً لرجال الشرطة عند وصولهم.كيف استقبلتِ قرار عرض “أفراح إبليس 2” في رمضان المقبل؟فوجئت بهذا القرار باعتبار أن المسلسل ينتمي لنوعية أعمال الستين حلقة، وبالتالي لا أعرف آلية عرضه في رمضان المقبل، ولكني أعتز بتلك التجربة في كل الأحوال، لاسيما أن الجزء الأول حقق نجاحاً كبيراً. ما آخر المستجدات بخصوص فيلمك “تحت المطر” مع سامو زين؟ما زلنا في طور التحضيرات الأولية، ومن المقرر بدء التصوير خلال الأسابيع المقبلة، وأنا سعيدة للغاية بهذا الفيلم، لأنه ينتمي لنوعية الأفلام الرومانسية، وأنا شخصية رومانسية بطبيعتي، كما أن سامو زين واحد من أصدقائي المقربين، وأتمنى أن نقدم تجربة مختلفة كي تنال إعجاب الجمهور. 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً