إسبانيا وفنزويلا تطبعان علاقاتهما بعد أزمة دبلوماسية دامت 3 أشهر

إسبانيا وفنزويلا تطبعان علاقاتهما بعد أزمة دبلوماسية دامت 3 أشهر

أعلنت الحكومتان الإسبانية والفنزويلية، أمس الأربعاء، أنهما ستطبعان علاقاتهما الدبلوماسية بعد 3 أشهر من عودة سفرائهما. وجاء في بيان مشترك أن “مدريد وكاراكاس ستتبادلان إرسال السفراء لمصلحة مواطنيهم، الذين توحدهم العلاقات الوثيقة”، وأضافت أنه “ستتم استعادة قنوات الحوار الدبلوماسي، في إطار الاحترام المتبادل والقانون الدولي”.وطردت إسبانيا السفير الفنزويلي في يناير(كانون الثاني) الماضي، بعد أن أعلنت كاراكاس السفير الإسباني شخصاً غير مرغوب فيه.واندلعت الأزمة إثر قرار من الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات على أشخاص فنزويليين مقربين من الرئيس نيكولاس مادورو، واتهمت كاراكاس مدريد بتدبير مؤامرة في أوروبا بناء على أوامر من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً