نائب رئيس الدولة: القيادة تولي اهتماماً بالغاً بالشباب

نائب رئيس الدولة: القيادة تولي اهتماماً بالغاً بالشباب

كرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» بحضور ولي عهده سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي رئيس مؤسسة الإمارات.. الجامعات والمعاهد والكليات والمدارس الفائزة في مسابقة « بالعلوم نفكر» في دورتها السادسة التي تنظمها سنويا المؤسسة بشكل دوري لتحفيز شباب الوطن على الابتكار العلمي والتكنولوجي والابداع والتميز في شتى الحقول العلمية والتكنولوجية.بدأ الاحتفال، الذي أقيم في «مركز دبي التجاري العالمي»، ظهر أمس، بالسلام الوطني ثم كلمة لرئيسة مؤسسة الإمارات التنفيذية ميثاء الحبسي، التي توجهت بالشكر والولاء إلى قيادتنا الرشيدة على ما توليه من اهتمام ورعاية للشباب من الجنسين، خاصة للدارسين بالجامعات والكليات والمدارس بالدولة.ثم بدأ حفل التكريم؛ حيث كرَّم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الفائزين.. أولهم «فئة العلوم التطبيقية»، وفازت بها مدرسة «الخليج الوطنية» في دبي، و«فئة الأنظمة الصحية والطبية»، وفازت بها مدرسة «ثانوية التكنولوجيا التطبيقية – طلاب أبوظبي»، و«فئة الأنظمة الصناعية والميكانيكية» وفازت بها مدرسة «ثانوية التكنولوجيا التطبيقية – طلاب أبوظبي»، و«فئة الابتكارات في الطاقة والبيئة»، وفازت بها مدرسة «دبي الدولية» – دبي، و«فئة الطاقة البينية والعلوم التطبيقية» وفازت بها «جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والبحث العلمي»، و«فئة الأنظمة الصحية والطبية» وفازت بها «كليات التقنية العليا» – الفجيرة طالبات -، و«فئة الأنظمة الصناعية والميكانيكية» وفازت بها «جامعة خليفة لعلوم التكنولوجيا والبحث العلمي» و«فئة الأنظمة الذكية والذكاء الاصطناعي» وفازت بها كلية «التقنية العليا» بالرويس.كما كرّم سموه، الفائزين بجائزة اختيار الجمهور، وفاز بها مشروع «زوز جارب» من مدرسة «إنترناشيونال كوميونتي» في أبوظبي، إضافة إلى المشروع الفائز بأفضل عرض هو «المولد الأخضر» من مدرسة «دبي الوطنية». حضر الاحتفال، سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان رئيس دائرة النقل في أبوظبي، والشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان عضو المجلس التنفيذي، العضو المنتدب لمجلس إدارة «مؤسسة الإمارات»، وجميلة بنت سالم مصبح المهيري وزيرة دولة لشؤون التعليم العام، ومحمد إبراهيم الشيباني مدير ديوان صاحب السمو حاكم دبي، والفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، ومحمد أحمد المر رئيس مجلس أمناء متحف الاتحاد، وعصام عيسى الحميدان النائب العام في دبي، وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي، وهلال سعيد المري الرئيس التنفيذي لسلطة «مركز دبي التجاري العالمي» إلى جانب عدد من المسؤولين والقيادات التربوية والتعليمية في الدولة، وحشد من طلبة وطالبات الجامعات والكليات والمدارس بالدولة.وهنأ صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في ختام الحفل، الطلبة والمدارس الفائزة في هذه المسابقة المهمة، التي وصفها سموه بأنها تصقل مواهب وطاقات الشباب، وتشجعهم على الابتكار في شتى الحقول العلمية والتكنولوجية.وأكد سموه، أنه والقيادة الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، يولون اهتماماً بالغاً بمسيرة الشباب نحو مستويات أعلى للتحصيل والابتكار والإبداع العلمي والوصول بدولتنا العزيزة إلى مراتب الدول المتقدمة في شتى الميادين ووضعها على خريطة التنافسية الدولية، التي باتت تتبوأها دولتنا وتطمح نحو التقدم إلى المراكز الأولى عالمياً بهمة وأفكار وجهود شبابنا من الجنسين.وأشاد سموه بعطاءات ومتابعة وجهود سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، رئيس «مؤسسة الإمارات»، بشؤون شباب الوطن والأخذ بيدهم وشحذ هممهم؛ للتواصل العلمي والإنساني فيما بينهم من جهة، ومع الشباب العربي والعالمي من جهة ثانية.وأكد سموه، ثقته بقدرة وكفاءة الوزير الشاب سمو الشيخ عبد الله بن زايد رئيس الدبلوماسية الإماراتية، وكفاءته في قيادة الشباب إلى العلا والمجد والعزة والتقدم في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.وختم سموه بالقول «ثروتنا الوطنية الأغلى بشبابنا.. والتي لا تنضب ما دامت هناك قلوب أمهات إماراتيات تنبض». (وام)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً