شرطة أبوظبي تنشر قصص ضحايا الاحتيال الهاتفي

شرطة أبوظبي تنشر قصص ضحايا الاحتيال الهاتفي

شرطة أبوظبي تنشر قصص ضحايا الاحتيال الهاتفي

بدأت القيادة العامة لشرطة أبوظبي نشر قصص واقعية، لأشخاص تعرضوا لعمليات نصب هاتفي، عبر منصاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى جانب بث أفلام فيديو ورسائل توعوية باللغات العربية، والإنجليزية، والأوردو، والفلبينية، ضمن حملة التوعية «خلك حذر».
وأكد مدير إدارة الإعلام الأمني بقطاع شؤون القيادة، العقيد محمد المهيري، أهمية تكاتف الجهود الشرطية والمجتمعية والإعلامية، للتصدي لمختلف الظواهر الأمنية، وتعزيز دور الإعلام في نشر التوعية والتحذير من أساليب النصب الحديثة المستخدمة في خداع الجمهور، واستغلال حاجتهم المتزايدة لاستخدامات الهواتف الذكية والتقنيات الحديثة، لافتاً إلى دور الإعلام في إبراز جهود رجال الشرطة، في كشف حيل المجرمين، والتصدي لأساليبهم الخادعة، مهما بلغت درجة دهائهم ومكرهم.
وأوضح أن عرض القصص الحقيقية لضحايا الجريمة، يُعد أكثر الوسائل إقناعاً وتأثيراً لدى الجمهور، فالناس بالفطرة تستهويهم تجارب الآخرين، ما حدا بالإعلام الأمني إلى تصوير أشخاص تعرضوا لمحاولات نصب واحتيال، لتقديم النصائح لجميع أفراد المجتمع، وتحذيرهم من الوقوع في فخ المحتالين، وكيفية التصرف حين تلقي مكالمات مشبوهة، أو رسائل مجهولة المصدر، وحثهم على سرعة الإبلاغ عنها بالتواصل مع خدمة «أمان»، على الرقم 2626 800، أو عبر رسالة على الرقم 2828.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً