وُصفت بـ”الفولاذية”.. كابتن طائرة تنجو بركابها من كارثة محققة (صور)

وُصفت بـ”الفولاذية”.. كابتن طائرة تنجو بركابها من كارثة محققة (صور)

تحوّلت كابتن طائرة أمريكية، إلى بطلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي والصحافة الأمريكية، بعدما نجحت في إنقاذ ركاب طائرتها التي تعرضت لخلل فني كبير.
وفي تفاصيل الحادثة، فإن الكابتن وتُدعى تامي جو شالتس، اكتشفت انفجارًا في أحد محركات الطائرة التي تقودها برحلة من ولاية نيويورك إلى دالاس، حيث احتفظت بأعصاب باردة، خشية إصابة المسافرين بحالة هلع وخوف.
وفي تلك الأثناء، بعثت شالتس رسالة صوتية إلى المراقبين الجويين جاء فيها: “هناك جزء ناقص من الطائرة، لذا علينا أن نخفّض من سرعتنا قليلًا:”، حيث تمكنت من النزول بالطائرة على المدرج، وتوقيفها رغم العطب الخطير.
وبذلك أنقذت الكابتن حياة كل الركاب، باستثناء مسافرة واحدة كانت تجلس بالقرب من مكان الانفجار، فارقت الحياة متأثرة بجراحها.
وبعد هبوط الطائرة، توجَّهت الكابتن للتحدث إلى الركاب والاطمئنان على حالتهم، بحسب شهادة إحدى المسافرات.
ولقيت بطولة وشجاعة الكابتن إشادة الكثير من ركاب الطائرة، حيث وجّهوا لها سيلًا من عبارات المديح والثناء.
وكتب أحد المسافرين عبر صفحته في موقع التواصل الاجتماعي قائلًا:”كان الأمر مرعبًا، لكن الكابتن قامت بعمل رائع”، فيما قال آخر:”لها أعصاب فولاذية تلك المرأة، أنا أحييها، وسأبعث لها بطاقة في الكريسميس، لقد كانت مذهلة”.

  

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً