استمع إلى الموسيقى لتجني هذه الفوائد الصحية

استمع إلى الموسيقى لتجني هذه الفوائد الصحية

الموسيقى من أكثر الفنون تأثيراً على الصحة الجسدية، إلى جانب فوائدها للحالة المزاجية والمعنوية فهي تحسن أداء الذاكرة، وتحرر الجسم من الضغوط. وتوجد أنواع موسيقية تساعد على الاسترخاء وضبط ضغط الدم مثل الجاز، وأخرى ترفع مستويات نشاط الجسم. إليك أهم فوائد صحية للاستماع للموسيقى: يزيد الاستماع إلى الموسيقى عملية الربط بين أجزاء الدماغ وإطلاق هرمون الأندروفين الي يشيع الإحساس بالسعادة الوزن. عندما تستمع للموسيقى أثناء تدريبات الأوزان أو الركض أو ركوب الدراجة الثابتة يسعى الجسم لمواكبة الإيقاع عن طريق الحركات ويزيد ذلك من حرق السعرات الحرارية. وبحسب دراسة بريطانية من جامعة برونيل يعزّز الاستماع إلى الموسيقى أداء التمارين الرياضية. الهدوء النفسي. تساعد بعض أنواع الموسيقى على إدراك حالة من الصفاء والسلام الداخلي. وهناك 7 مواضع على امتداد العمود الفقري من الرأس نزولاً تتحكم في توازن الجسم الداخلي وقدرته على مقاومة المرض والتخلص من الإجهاد، وفقاً لمبادئ اليوغا. وتساعد الموسيقى على إعادة تنظيم هذه المواضع وإدراك الهدوء النفسي.الاضطرابات العصبية. يزيد الاستماع إلى الموسيقى عملية الربط بين أجزاء الدماغ وإطلاق هرمون الأندروفين الي يشيع الإحساس بالسعادة. يحسن ذلك من حالة الاكتئاب، ويخفّف من اضطرابات عصبية أخرى كالفصام، كما يسهم في إبقاء ضغط الدم تحت السيطرة.النوم. أظهرت دراسة أمريكية أن الموسيقى أداة فعالة لعلاج الأرق، فهي تساعد على استرخاء العضلات، وتنظيم معدل التنفس، وضبط ضغط الدم، ويساعد ذلك كله على الاستغراق في نوم عميق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً