واشنطن: دمشق مسؤولة عن تأخر المحققين الدوليين في الدخول إلى دوما

واشنطن: دمشق مسؤولة عن تأخر المحققين الدوليين في الدخول إلى دوما

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن النظام السوري يتحمل مسؤولية تأخر وصول مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى مواقع بمدينة دوما التي تعرضت لهجوم كيماوي. وقال ماتيس: “نحن على دراية تامة بالتأخير الذي فرضه النظام على ذلك الوفد، لكننا أيضاً نعلم تمام العلم الطريقة التي عملوا بها من قبل وأخفوا ما فعلوه باستخدام الأسلحة الكيماوية”.وأضاف: “بعبارة أخرى يستغلون التأجيل، بعد ضربة مثل تلك، لمحاولة إخفاء الأدلة قبل دخول فريق التحقيق، لذلك من المؤسف أنهم تأخروا”.وأعلن رئيس منظمة حظر الأسلحة الكيميائية قبل ساعات تعرض الفريق الأمني للأم المتحدة لإطلاق نيران في دوما بريف دمشق.ووصل فريق التفتيش التابع لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى دمشق السبت الماضي، للتحقيق في هجوم بالأسلحة الكيماوية أسفر عن أكثر من 40 قتيلاً مدنياً في بلدة دوما القريبة من دمشق، والتي كانت خاضعة للمعارضة سابقاً. 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً