فيديو فاضح لنساء داخل “حمام شعبي” يثير أزمة عاصفة في المغرب

فيديو فاضح لنساء داخل “حمام شعبي” يثير أزمة عاصفة في المغرب

 آثار انتشار مقطع فيديو تم تصويره داخل “حمام شعبي” للنساء في المغرب موجة غضب، وعاصفة استياء، بسبب مخاوف المغربيات اللواتي يترددن بانتظام على تلك المرافق من انتهاك خصوصيتهن.
وفي التفاصيل، تمكنت امرأة من تصوير مقطع فيديو للنساء داخل حمام شعبي حيث كانت تتظاهر بإجرائها مكالمة هاتفية، بحسب ناشطين.
وعلى إثر الحادثة، انتشرت تنبيهات على موقع التواصل الاجتماعي”فيسبوك” مفادها أن الأمر يتعلق بتحدٍ بين بعض العاملات في الدعارة، لتصوير النساء داخل الحمامات، ونشر مقاطع الفيديو في مجموعة مغلقة.
وندّدت فئة كبيرة من المتابعين عبر مواقع الإعلام الاجتماعي بهذا الفعل الذي وصُف أنه “غير أخلاقي”.
ودعت الكثير من النساء عبر تطبيقات المحادثة إلى عدم المساهمة بنشر الفيديو، للحد من التشهير بالنساء اللواتي تم تصويرهن.
وسبق أن أُلقي القبض على سائحات، ومغربيات، متلبسات بمحاولة التصوير داخل حمامات النساء، لكنها المرة الأولى التي يتسرب فيها مقطع فيديو بهذا الشكل، وينتشر بهذه السرعة.
ويعد تردد النساء على “الحمام الشعبي” من الطقوس المهمة في الثقافة الشعبية المغربية.
وتأتي تلك الواقعة لتزيد من أزمات المجتمع المغربي الذي صُدم قبل أيام بقيام إحدى الفتيات بنشر مقطع مصور تظهر فيه مع شاب آخر خلال إقامة علاقة حميمية عبر خدمة “البث المباشر” بتطبيق “فيسبوك”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً