أخطر تاجر مخدرات.. زوجة إل تشابو تندد بظروف سجنه في أمريكا

أخطر تاجر مخدرات.. زوجة إل تشابو تندد بظروف سجنه في أمريكا

خرجت زوجة تاجر المخدرات المكسيكي الشهير خواكين إل تشابو غوسمان، عن صمتها الثلاثاء خلال جلسة في محكمة مانهاتن، معربة عن قلقها على صحة زوجها.
واشتكت إيما كورونيل وهي ملكة جمال سابقة في الثامنة والعشرين من العمر، لديها ابنتان توأمان من إل تشابو، من عدم قدرتها على زيارة زوجها أو الاتصال به هاتفيا، وذلك خلال جلسة تمهيدا للمحاكمة التي من المزمع أن تبدأ في أيلول/سبتمبر المقبل.
وقالت كورونيل إنه “لم يتسن لي رؤيته منذ 15 شهرا وأنا ألمحه في المحكمة ليس أكثر”، موضحة “الأطفال وحدهم مخولون رؤيته إلى جانب المحامي”.
وذكرت  “أنا قلقة على صحته لأنني أعلم من محاميه أن حالته النفسية سيئة”، متسائلة بقولها “كيف يمكن للمحكمة أن تجري وفق الأصول إن كان بهذا الوضع السيئ”.

وكانت المكسيك سلّمت تاجر المخدرات الأخطر وزعيم عصابة “سينالوا” خواكين إل تشابو غوسمان البالغ من العمر ستين عاما إلى الولايات المتحدة في كانون الثاني/يناير 2016.

وبسبب فراره مرارا من سجون المكسيك، تحتجزه السلطات الأمريكية في ظروف مشددة في سجن في مانهاتن وتحدّ من إمكانية زيارته، وهي ظروف يندد بها محاموه باستمرار.
وتقدّر السلطات الأمريكية ثروة بارون المخدرات بـ 14 مليار دولار، وهي تأمل وضع اليد على جزء منها، لكن مسؤولا أمريكيا أفاد في أيار/مايو 2017 ، بأن السلطات لم تعثر على شيء من هذه الثروة التي لم ترصد في القنوات المالية التقليدية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً