مسؤول تركي: أنقرة لا ترى في تقرير المفوضية الأوروبية نقداً بناء

مسؤول تركي: أنقرة لا ترى في تقرير المفوضية الأوروبية نقداً بناء

قال وزير شؤون الاتحاد الأوروبي، كبير المفاوضين الأتراك عمر جليك، إن بلاده لا ترى في التقرير السنوي للمفوضية الأوروبية حول تركيا، نقداً بناء يستخدم لغة موضوعية. ونقلت وكالة “الأناضول” التركية للأنباء عن جليك القول اليوم الأربعاء، في العاصمة التركية أنقرة، إن “تركيا لا تخشى النقد البناء، بل تعتبره فرصة كبيرة من أجل العمل أكثر والتعاون لتطوير وتحسين الأوضاع”.وشدد جليك على أن وصف المفوضية الأوروبية لأنصار رجل الدين التركي المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن بـ “المنظمة المدنية”، هو “أمر خاطئ جداً”، ورحب في المقابل باعتراف الاتحاد الأوروبي بإرهابية منظمة “حزب العمال الكردستاني”، لكنه انتقد صمت المفوضية حيال الهجمات التي تنفذها هذه المنظمة.وأكد الوزير أن “تركيا تعد دولة أوروبية، وتطبق الأنظمة الديمقراطية التي يدعو الاتحاد الأوروبي إليها”.وكانت الخارجية التركية أكدت أمس الثلاثاء رفضها الانتقادات التي وردت في التقرير الأوروبي الذي يقيّم حالة محادثات الانضمام المتوقفة بين التكتل وتركيا، وقالت في بيان إن “التقرير بعيد كل البعد عن فهم حقائق تركيا ومن ثم فإنه بعيد عن خدمة غرضها”.وبدأت تركيا محادثات الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي عام 2005، وقد ازدادت علاقات الجانبين توتراً على نحو متزايد بعد محاولة الانقلاب في تركيا عام 2016، والتي أعقبها إعلان حالة الطوارئ، التي تقوض حقوق الإنسان وحرية التعبير، وفقاً للاتحاد الأوروبي.وقال التقرير الأوروبي إن “النطاق الواسع والطبيعة الجماعية، وعدم تناسب الإجراءات المطبقة منذ محاولة الانقلاب في ظل حالة الطوارئ، مثل عمليات الإقالة على نطاق واسع والاعتقال والاحتجاز، لا تزال تثير مخاوف جدية”.وجاء في التقرير أن “تركيا ابتعدت عن الاتحاد الأوروبي بخطوات كبيرة”، غير أن المفوضية لم تصدر توصية بوقف محادثات انضمام تركيا للاتحاد، وهي المحادثات المجمدة من الناحية الفعلية، حيث رأت قيادات المفوضية أن مثل هذه الخطوة من شأنها أن تهدد على سبيل المثال الاتفاقات المبرمة بين الاتحاد وتركيا بشأن اللاجئين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً