أبوظبي تواصل جهودها في مكافحة السمنة

أبوظبي تواصل جهودها في مكافحة السمنة

بعد فرض رسوم انتقائية بنسبة 50% على المشروبات الغازية كجزء من الجهود على مستوى دولة الإمارات لمكافحة السمنة، أعلنت دائرة الصحة، الجهة التنظيمية لقطاع الرعاية الصحية في أبوظبي، عن انضمامها إلى الخبراء العالميين خلال القمة الخليجية والمؤتمر الإقليمي للسمنة في الفترة من 19-20 أبريل (نيسان) الحالي، لمناقشة خارطة طريق جديدة تركز على تحقيق أهداف الأمم المتحدة في وقف معدلات السمنة العالمية كي تتناسب مع المعدلات المسجلة في عام 2010. وقالت مديرة إدارة الأمراض السارية في دائرة الصحة أبوظبي الدكتورة فريدة الحوسني: “تستمر دائرة الصحة أبوظبي في جهودها للوقاية من السمنة في المقام الأول إيماناً منها بأن الوقاية خيرٌ من العلاج، وذلك من خلال تكاتف الجهود بين الأفراد، والمؤسسات الحكومية والخاصة، والإعلام، ومصنعي ومزودي الأغذية وواضعين للسياسات والتشريعات”.وأضافت الحوسني في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه: “عملنا على وضع معيار إمارة أبوظبي حول كيفية التعامل مع السمنة، ومن خلال هذا المعيار نعمل على تقديم رعاية صحية متكاملة للذين وصلوا لحدود السمنة، وبالتالي المساهمة في تقليل عبء مرض السكري في الإمارة فضلاً عن تخفيف الضغط على نظامها الصحي”.وبحسب الاتحاد الدولي لمرض السكري (IDF) للعام 2017ـ بلغت نسبة المصابين من سكان الإمارات بالنوع الثاني من مرض السكري بين الفئة العمرية بين 20 إلى 79 عاماً حوالي 17.3٪.وتجمع القمة الخليجية والمؤتمر الإقليمي للسمنة خبراء من جميع أنحاء العالم لمناقشة تأثير السمنة، ووضع الحلول الكفيلة لخفض هذا التأثير من خلال التدريب المناسب في القطاع الصحي، فضلاً عن ضرورة قيام الحكومات بضمان ترسيخ مسؤولية مصنعي ومزودي الأغذية في العمل على إنتاج وتوفير خيارات غذائية صحية تساعد المستهلكين في أن يخطو خطوات نحو حياة صحية.وقال رئيس الاتحاد العالمي للسمنة الدكتور إيان كاترسون: “إن السمنة تنتشر مثل النار في الهشيم في جميع أنحاء العالم، وقد أثبتت أبوظبي ومنطقة الخليج أنها معرضة بشكلٍ خاصٍّ، من خلال تنفيذ خطةٍ شاملةٍ للوقاية من السمنة وإدارتها، توفير خيارات الغذاء الصحي، تعزيز بيئةٍ جاذبةٍ لممارسة النشاط البدني، يمكننا إيقاف الوباء عن الخروج عن السيطرة”.يعمل العالم من خلال القمة بإرادة أعظم مما كانت عليه في السابق، وتجسد إمارة أبوظبي بما تكرسه من أولويات لمكافحة السمنة وما تمتلكه من موارد رسالة للعالم مفادها أن هناك عوامل معقدة تؤدي إلى السمنة ولا تقتصر كونها خيار حياة صحي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً