سطو مسلح جديد في الأردن.. ووزارة الداخلية تخرج عن صمتها (صور)

سطو مسلح جديد في الأردن.. ووزارة الداخلية تخرج عن صمتها (صور)

تعرض أحد فروع البنك التجاري الأردني في العاصمة الأردنية عمان، اليوم الأربعاء، لعملية سطو مسلح، سرق من خلالها مبلغ 40 ألف دولار.
وهذه العملية هي السادسة من نوعها في عمان منذ بداية العام الجاري.
وأكد مصدر أمني أن الشخص سلب مبلغًا ماليًا تحت تهديد السلاح ولاذ بالفرار، لكن الأجهزة الأمنية تمكنت من القبض عليه لاحقًا.
وأكدت مديرية الأمن العام الأردنية، في بيان، أن “الأجهزة الأمنية تمكنت خلال أقل من ساعة من القبض على منفذ العملية، وسيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة بحقه”.
وأضاف البيان أن “إحدى دوريات الأمن الوقائي بمحافظة البلقاء، اشتبهت بمركبة يقودها شخص يحمل ذات المواصفات المعمم عليها للص، إذ تم إجباره على التوقف واعترف بعد ضبطه بتنفيذ عملية السطو، وتم كذلك ضبط المبلغ المسروق بحوزته”.
وتعرضت عدة بنوك في عمان خلال الأشهر الثلاثة الماضية لعمليات سطو مسلح عديدة، كان آخرها قبل نحو أسبوع على أحد فروع البنك العربي في عمان، وجرى خلالها سرقة 22 ألفًا و567 دولارًا.
وقال وزير الداخلية الأردني، سمير المبيضين، إن حالات السطو على البنوك والمصارف، “مقلقة، وأصبحت تشكل رأيًا عامًا، وإن تكرارها يشكل ضررًا معنويًا للدولة”.
جاء ذلك لدى ترؤس المبيضين اجتماعًا في مبنى وزارته لمناقشة الإجراءات الواجب اتخاذها لمنع هذه الحالات، بحسب وكالة الأنباء الأردنية (بترا).
وأكد الوزير أن “حوادث السطو لا يمكن أن تعتبر خللًا أمنيًا لأن الأجهزة الأمنية تقوم بدعم ومساندة المنظومة الأمنية في البنوك، وتم وضع خطة أمنية لحمايتها، إلا أن بعض البنوك لم تتقيد بالخطة”.
وأشار إلى أن محافظ البنك المركزي الذي حضر الاجتماع، “وعلى إثر الاجتماع أصدر تعليمات إلى جميع البنوك بضرورة العمل على ربط جميع البنوك وفروعها بأجهزة إنذار ضد السرقة مع مركز القيادة والسيطرة والمراكز الأمنية ضمن الاختصاص وربط كاميرات المراقبة لمداخل ومخارج مباني البنوك مع مركز القيادة والسيطرة، إضافة إلى تركيب أبواب أمنية إلكترونية على مداخل الفروع، وتأمين حراسة على جميع الفروع العاملة في المملكة طيلة فترة دوامها”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً