ليبيا: حكومة الوفاق تؤكد ضرورة إجراء الاستفتاء الدستوري

ليبيا: حكومة الوفاق تؤكد ضرورة إجراء الاستفتاء الدستوري

شدد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، فائز السراج، على ضرورة تنظيم الانتخابات بعد الاستفتاء على مشروع الدستور وإقرار مجلس النواب قانون الانتخابات، لتتم على أرضية صلبة تنقل البلاد إلى مرحلة الاستقرار السياسي. جاء ذلك خلال لقاء السراج، أمس الثلاثاء، في مقر المجلس الرئاسي في العاصمة طرابلس، السفير الإيطالي لدى ليبيا جوزيبي بيروني، بحسب موقع “بوابة الوسط” اليوم الأربعاء.وقال السراج: “إن المفوضية العليا للانتخابات قطعت خطوات مهمة للتجهيز للانتخابات وفي انتظار الاستفتاء على مشروع الدستور وإقرار مجلس النواب لقانون الانتخابات لتُجرى على أرضية دستورية صلبة تنقل البلاد إلى مرحلة الاستقرار السياسي وتنتهي بذلك حالة الانقسام، التي أثرت سلباً على مؤسسات الدولة”.وأوضح المكتب الإعلامي أن لقاء السراج مع السفير الإيطالي، جرى خلاله “بحث مستجدات الوضع السياسي في ليبيا والعلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين”، مشيراً إلى أن السراج أكد “العلاقات المميزة التي تربط البلدين الصديقين، وأبدى تطلعه لتطوير التعاون بما يخدم مصالح البلدين”.وأضاف المكتب الإعلامي أن السفير الإيطالي جوزيبي بيروني “جدد دعم بلاده حكومة الوفاق الوطني وتأييدها المسار الديمقراطي الذي يفضي إلى الاستفتاء على الدستور والانتخابات هذا العام مشيداً بجهود السراج لتحقيق هذا الاستحقاق، كما تحدث عن برامج التعاون المشترك في ملفي الهجرة غير الشرعية وإنعاش الاقتصاد”.وفي سياق متصل، أكد المفوض بمهام وزير الخارجية بحكومة الوفاق، محمد سيالة، “استعداد رئيس وأعضاء حكومة الوفاق الوطني للتعاون مع الجميع واللقاء بالجميع بكل إيجابية”، لافتًا إلى أنهم “منفتحون وشفافون سواء في طرح المشاكل والعراقيل، أو في تقديم تنازلات وتسهيل العملية السياسية وتشجيع الأطراف على الانخراط في الحوار”.ورأى سيالة في كلمته بالاجتماع الوزاري للجنة الاتحاد الأفريقي “أن الأحداث المتوالية على مدى السنوات الماضية في ليبيا أثبتت بأنه لا حل عسكري للأزمة الليبية وأن الحل لن يكون إلا من خلال حوار سياسي شامل وتوافقي يضم جميع الأطراف بدون إقصاء لأي طرف”.ودعا سيالة جميع الفرقاء السياسيين في ليبيا إلى “تغليب المصلحة الوطنية على المصالح الشخصية والفئوية للحد من التدهور الذي آلت إليه الأوضاع في البلاد على مختلف الصعد والعمل معاً من أجل بناء الدولة المدنية الديمقراطية العصرية القوية والمتماسكة”، مؤكداً على ضرورة توحيد المؤسسة العسكرية والأمنية “وأن تكون تحت السلطة المدنية”، مرحباً بجهود مصر الأخيرة، والتي جمعت لقاءات بين قيادات عسكرية عليا من الأطراف الليبية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً