سبيلبرغ ينضم لعالم مارفل السينمائي

سبيلبرغ ينضم لعالم مارفل السينمائي

يستعد المخرج الأمريكي ستيفن سبيلبرغ للانضمام إلى عالم مارفل السينمائي من خلال التحضير لفيلمه الجديد المقتبس من سلسلة “بلاكهوك” والذي يروي أحداث وتفاصيل الحرب العالمية الثانية، وهو من نوعية أفلام الحركة والمغامرة. وكشفت استوديوهات وارنر براذرز انترتيمنت يوم أمس الثلاثاء، عن تفاصيل التعاون القادم الذي من المقرر أن يجمع المخرج سبيلبرغ إلى جانب شركته أمبين إنترتينمنت، مع استوديهات وارنر براذرز”، لإنتاج فيلم يروى أحداث الحرب العالمية الثانية، ويأتي ذلك بعد نجاح فيلمه الأخير “ريدي بلاير وان” في تحقيق ايرادات ضخمة، بعد تصدره شباك التذاكر العالمي إيرادات تجاوزت 476 مليون دولار أمريكي منذ طرحه في صالات العرض السينمائي حول العالم في مارس (آذار) الماضي.ويتعاون سبيلبرغ مع الكاتب الأمريكي ديفيد كوب لإعداد هذا العمل، والذي سبق أن قدما معاً العديد من الأعمال السينمائية، ومنها الحديقة الجوارسية وفيلم إنديانا جونز، وحرب العوالم.وقال رئيس مجموعة وارنر براذرز، توبي إيمريش، “إننا فخورون للغاية بأن نكون الاستوديو الذي يقف وراء أحدث أعمال  ستيفن سبيلبرغ القادمة، ويسعدنا أن نعمل معه مرة أخرى في هذه المغامرة الجديدة، ونتطلع للنجاح الجماهيري، الذي سيحققه هذا الفيلم لكل عشاق عالم مارفل السينمائي”.وظهرت السلسلة لأول مرة في عام 1941 في مجلة كاريكاتي كوميكس، التي تم نشرها من قبل كواليكوم كوميكس، قبل أن يستحوذ DC على الملكية الخاصة بإعادة حقوق النشر والتوزيع الخاصة بها في عام 1956.وشارك في تأليف أسطورة الكتاب الهزلي ويل آيزنر، جنبا إلى جنب مع بوب باول وتشاك كويديرا، أحد أشهر كتاب الكوميديا الأكثر مبيعاً في فترة الأربعينات.      

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً