23 جهة توفر منحاً دراسية و550 وظيفة في معرض رأس الخيمة

23 جهة توفر منحاً دراسية و550 وظيفة في معرض رأس الخيمة

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى للاتحاد، حاكم رأس الخيمة، افتتح الشيخ أحمد بن سعود بن صقر القاسمي، رئيس هيئة رأس الخيمة للبترول، الدورة العاشرة من معرض رأس الخيمة للتعليم والتدريب والتوظيف، وتستمر ثلاثة أيام في مركز رأس الخيمة للمعارض.وشارك في المعرض 23 جهة حكومية ومحلية، وقطاعاً خاصاً، وجامعات ومراكز إرشاد أكاديمي من كل إمارات الدولة وخارجها، حيث تعرض فرص تعليمية وتدريبية، و550 فرصة عمل للمتقدمين خلال فترة المعرض.وقال عبدالناصر محمد الذهب، المدير التنفيذي لمؤسسة رؤية لتنظيم المعارض والمؤتمرات، الجهة المنظمة للحدث، إن هذه الدورة استحدثت مفاهيم جديدة لمعارض التوظيف ومدى مصداقيتها، وجديتها في تحقيق طموح الباحثين عن فرص العمل، حيث تم عرض فرص العمل المتاحة داخل المعرض، عبر شاشات تبين الجهات الباحثة، والمسميات الوظيفية، والمؤهلات المطلوبة لتلك الشواغر الوظيفية، للابتعاد عن إحضار السير الذاتية، وتكدسها عند الجهات المشاركة خلال فترة المقابلات في المعرض، خاصة الدوائر التابعة لدائرة الموارد البشرية في حكومة رأس الخيمة، حيث ينبغي على الباحثين، التسجيل المسبق في برنامج الوظائف الخاص بحكومة رأس الخيمة، وأخذ الرقم المرجعي، وتقديمه، والتعامل به خلال فترة مقابلات الجهات الحكومية المشاركة في المعرض.وعرضت النيابة العامة برأس الخيمة الحاصلة على جائزة أسعد بيئة عمل، 16 وظيفة شاغرة متنوعة، حيث شهدت منصتها إقبالاً كبيراً في بداية انطلاق فعاليات المعرض، بينما قدمت دائرة المالية في الإمارة 9 شواغر وظيفية متنوعة، كان أبرزها في المشتريات، والتحول، والتخطيط الاستراتيجي، في حين تضمنت جمارك رأس الخيمة 5 وظائف شاغرة منها أربع مخصصة للإناث. وعلى مستوى المنصات الجامعية، وفّرت الجامعة الأمريكية برأس الخيمة للباحثين عن فرصة عمل خلال المعرض 18 وظيفة شاغرة، ما بين هيئات تدريسية بتخصصات متنوعة، وأخرى إدارية، إضافة إلى منح دراسية لشهادات البكالوريوس للمتفوقين في جميع التخصصات، بينما قدمت جامعة الغرير على منصتها في المعرض منحة «عام زايد» الدراسية لبرامج الماجستير 35%، كما قدم برنامج الشيخ صقر للتميز الحكومي منحاً دراسية داخل الدولة وخارجها.وطرحت غرفة رأس الخيمة خلال المعرض 11 فرصة وظيفية شاغرة لديها، تشمل العديد من إدارات الغرفة وفي عدة تخصصات، منها إدارة الأعمال والاقتصاد والقانون والاستراتيجية والمالية والاتصال المؤسسي والتميز المؤسسي.

تحديات الحصول على وظيفة
نظم مجلس رأس الخيمة للشباب خلال فعاليات المعرض، حلقة شبابية أدارها الإعلامي محمد إبراهيم، وشارك فيها عدد من المسؤولين في الدوار الحكومية برأس الخيمة، ومجلس شباب شرطة رأس الخيمة برئاسة النقيب ياسر الطنيجي، ناقشوا خلالها التحديات التي يواجهها الشباب للحصول على وظيفة، وأسباب عزوفهم عن بعض الوظائف المهنية، ومدى مواكبة المناهج الدراسية في الجامعات لمتطلبات سوق العمل، وكيفية تعزيز الطموح الوظيفي لدى الشباب، والحلول المقترحة لحل تحديات التوظيف.ونبه المشاركون إلى ضرورة زيادة الوعي لدى الشباب المواطن بضرورة التوجه إلى الوظائف المتخصصة، بهدف رفد القطاعات الأساسية والعصرية بالعقول الوطنية، ودخول مجال الوظائف المهنية، وعدم الاعتماد على الوظائف الإدارية في الجهات الحكومية فقط.وقال الدكتور أحمد راشد الشميلي، مساعد مدير عام غرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة، إن مؤسسات الدولة تقدم كل الدعم اللازم لشبابها المواطنين لخوض الأعمال المهنية، مشيراً إلى أن أعداداً كبيرة من المواطنين اليوم يتوجهون إلى القطاع التجاري، ولا يحصرون مستقبلهم في الوظائف الإدارية.وأكد على ضرورة التخصصية لتغطية الوظائف في القطاعات المهمة، لكي لا يبقى الاعتماد الكلي على الأيدي العاملة الأجنبية، مبيناً أنه في الماضي كان التوجه للموطنين إلى الوظائف الإدارية التي تحقق لهم السهولة والراحة، لكن اليوم أصبحت المجالات واسعة، والدولة تواكب التطور العالمي، لذلك نحتاج إلى عقول متخصصة ومتنوعة لخدمة الوطن.من جهتها، قالت هديل البلوشي، مسؤولة قسم المنح الدراسية في الجامعة الأمريكية برأس الخيمة، إن توجه الشباب المواطن ما زال منحصراً على الأغلب في التخصصات الإدارية السهلة، التي أصبح معظم خريجيها من طابور الباحثين عن عمل، لذلك يجب على الطلاب دراسة حاجات السوق، والتوجه للتخصصات النوعية التي تتطلبها كل القطاعات والنظر نحو المستقبل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً