تركيا تحذر اليونان من “الغرق في حساباتها”.. وأثينا ترد: لا تفاوض مع أنقرة

تركيا تحذر اليونان من “الغرق في حساباتها”.. وأثينا ترد: لا تفاوض مع أنقرة

دعت الحكومة التركية، اليوم الثلاثاء اليونان، إلى الابتعاد عن استفزاز أنقرة، لـ”تجنب أحداث غير مرغوب بها” في بحر إيجه، في الوقت الذي وصف فيه رئيس وزراء اليونان، العلاقات بين بلاده وتركيا بأنها تمر بفترة من “عدم الاستقرار”. وحذر المتحدث باسم الحكومة التركية، بكير بوزداغ، حسب صحيفة “ديلي صباح” التركية، من فرض أمر واقع في المنطقة.ودعا بوزداغ “الجميع إلى ألا يتوقعوا من تركيا تجاهلها أو السماح بفرض أمر واقع في بحر إيجه”، مُضيفاً “إذا كانت لليونان حسابات في هذا الاتجاه، فستغرق حساباتها في بحر إيجه”.وتصاعد الخلاف بين أنقرة وأثينا، في الأسابيع الماضية، بسبب نزاعات على الحدود بين البلدين في بحر إيجه، وحقوق التنقيب عن النفط والغاز، قبالة سواحل جزيرة قبرص اليونانية، واعتقال السلطات التركية لجنديين يونايين بتهمة التجسس.ومن جانبه، قال رئيس الحكومة اليونانية أليكسيس تسيبراس، في تصريحات نقلتها شبكة “أي ب سي” الأمريكية، إن بلاده لن تدخل في مفاوضات على أي جزء من أراضيها، في ظل توتر العلاقة مع تركيا.وجاءت تصريحات تسيبراس خلال زيارته لجزيرة كاستيلوريزو اليونانية، لافتتاح محطة تحلية المياه، حسب صحيفة “زمان” التركية اليوم الثلاثاء.وكان رئيس وزراء تركيا بن علي يلدريم اتهم اليونان، أمس الإثنين، ببتصرفات “استفزازية”، بعد رفع علمها على جزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها بين الدولتين.وشدد يلدرم بعد إنزال خفر السواحل التركي للعلم، على أن بلاده لاتوقع أن يعتقد أنها ستتنازل عن حقوقها السيادية، مؤكداً أن بلاده “عازمة على الرد بالطريقة المناسبة، على الأحداث التي تستهدف سيادتها أياً كانت الظروف”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً