دبلوماسي مصري:تدريبات درع الخليج “رسالة قوية ومباشرة” لإيران

دبلوماسي مصري:تدريبات درع الخليج “رسالة قوية ومباشرة” لإيران

اعتبر عضو المجلس المصري للشؤون الخارجية السفير كمال عبد المتعال أن تنفيذ مناورات وتدريبات “درع الخليج” عقب أعمال القمة العربية في مدينة الظهران السعودية، رسالة قوية لإيران من أجل وقوف تدخلاتها في شؤون الدول العربية وأن هناك قوة عربية رادعة لها ومستعدة للتصدي لما تقوم به من ممارسات سلبية في المنطقة. وقال السفير كمال عبد المتعال إن القادة العرب اتفقوا جميعا على ضرورة انسحاب إيران من الدول التي تتدخل فيها ولاسيما اليمن وغيرها من الدول الأخرى، وضرورة التزامها بسياسة حسن الجوار، وجاءت تدريبات “درع الخليج” لتؤكد الحديث السياسي والدبلوماسي التي اتفقت عليه “قمة الظهران”.وأوضح عضو المجلس المصري للشؤون الخارجية أن التدريبات كانت شاملة ومتطورة من أجل التصدي للممارسات السلبية التي تنتهجها إيران من خلال دعمها للحوثيين والعناصر الأخرى في عدد من الدول العربية والتي تؤثر على الأمن القومي العربي، وأنه من الضروري تنفيذ تلك التدريبات بين حين وآخر حتى يدرك الآخرون قوة العرب.وشهد الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، خادم الحرمين الشريفين، وعدد من الملوك والأمراء والرؤساء العرب بينهم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الاثنين، المرحلة النهائية للتدريب “درع الخليج المشترك 1″، الذي تستضيفه المملكة بمشاركة قوات ومراقبين من 25 دولة، ويأتي في إطار خطة التدريب المشتركة التي تنفذها القوات المسلحة المصرية مع نظرائها من الدول الشقيقة والصديقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً