250 جامعة تستهدف 35 ألف طالب في «التدريب والتعليم»

250 جامعة تستهدف 35 ألف طالب في «التدريب والتعليم»

المعرض يلبّي الاحتياجات الأكاديمية المتنامية للطلبة
250 جامعة تستهدف 35 ألف طالب في «التدريب والتعليم»

المعرض يركز على التعليم المهني والصناعي والتطوير المهني. من المصدر

انطلقت الدورة الـ30 من معرض الخليج للتدريب والتعليم 2018 «جيتكس»، أمس، في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، تحت رعاية وزارة التربية والتعليم، وتستمر حتى غد، بمشاركة 250 من الجامعات ومعاهد التدريب الرائدة من مختلف أنحاء العالم.

الطلبة في دولة
الإمارات يسعون
إلى الحصول على
التعليم رفيع المستوى.

وتهدف الدورة إلى تلبية الاحتياجات الأكاديمية المتنامية للطلبة، وعرض برامج التعليم الجامعي والدراسات العليا والدورات المهنية، لمساعدة أكثر من 35 ألف طالب وطالبة على استكشاف أفضل الفرص في مجال التعليم العالي والتطوير المهني والتدريب.
وأكد مدير عام هيئة تنمية المجتمع في دبي، أحمد عبدالكريم جلفار، أهمية التعليم باعتباره إحدى الدعائم الأساسية لمسيرة التنمية الشاملة والمستدامة، لافتاً إلى أنّ الإمارات تولي اهتماماً لافتاً للارتقاء بالتعليم في ظل التوجيهات السديدة للقيادة في تطوير نظام تعليمي رفيع المستوى لإعداد الشباب بالشكل الأمثل لاستشراف وصنع المستقبل.
وأضاف أن الدولة تسعى إلى استقطاب نخبة الجامعات، وتوفير أفضل البرامج الأكاديمية والفرص التعليمية للطلبة المواطنين والمقيمين والقادمين من مختلف أنحاء المنطقة والعالم، متابعاً أن المعرض يعد دفعة قوية للجهود الوطنية الرامية إلى توسيع نطاق الاستثمار في التعليم القائم على التكنولوجيا المتقدمة، من خلال استقطابه لجامعات جديدة ومتخصصة في مجالات حيوية، مثل «الذكاء الاصطناعي» و«إنترنت الأشياء».
ويركز المعرض على التعليم المهني والصناعي والتطوير المهني والتعليم المستمر والتدريب والاستشارات التعليمية والمهنية، حيث سيجري عقد سلسلة من الندوات ذات المنحى المهني والأنشطة غير الصيفية التي تهدف إلى تحفيز الطلبة على تطوير مهاراتهم وهواياتهم، وترجمتها إلى مهن ناجحة. كما سيقام على هامش المعرض «منتدى المستشارين»، الذي يعمل على تسهيل تبادل الأفكار بين الطلبة ومستشاري التوجيه التعليمي العاملين في المنطقة ودول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الأخرى. وسيكون هنالك أيضاً مجموعة من اللقاءات المباشرة التي ستتيح للطلبة وأولياء أمورهم استكشاف مجموعة واسعة من الخيارات التعليمية وسياسات القبول والتعرف الى ميزات المرافق الجامعية، ما يسهم في إعطائهم فكرة وافية، ويساعدهم على اتخاذ قرارات فورية وتقديم طلبات الالتحاق للجامعات.
وقال مدير عام شركة «إنترناشيونال كونفرنسز آند إكزيبيشنز» المنظمة للمعرض، أنسيلم غودينهو، إنه مع نمو أعداد الطلبة في الشرق الأوسط بمعدلات عالية في كل عام، يشهد قطاع التعليم العالي في المنطقة ازدهاراً بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 7.3%، متوقعاً أن يلتحق نحو 123 ألف و500 طالب وطالبة في الجامعات الخاصة، و61551 طالب وطالبة في الجامعات العامة بحلول عام 2020.
وتابع أن «الطلبة في دولة الإمارات يسعون إلى الحصول على التعليم رفيع المستوى، ونحن على ثقة بأن دورة هذا العام من معرض الخليج للتعليم والتدريب ستساعدهم كثيراً في رحلتهم لاختيار مسارات التعليم التي تناسبهم من خلال توفير التوجيه اللازم لهم في هذا الإطار».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً