الحكومة البريطانية تؤكد ضرورة “ردع” النظام السوري

الحكومة البريطانية تؤكد ضرورة “ردع” النظام السوري

اتفق وزراء الحكومة البريطانية اليوم الخميس على ضرورة أن “تواصل رئيسة الوزراء تيريزا ماي العمل مع الولايات المتحدة وفرنسا لردع النظام السوري عن استخدام الأسلحة الكيماوية”. واجتمعت ماي مع كبار وزرائها لمناقشة هجوم وقع في دوما بالغوطة السورية يوم السبت، وقال الوزراء عنه إن “من المرجح جداً” أن الرئيس السوري بشار الأسد مسؤول عنه”.وقال مكتب ماي في بيان: “اتفق مجلس الوزراء على الحاجة لاتخاذ إجراء لرفع المعاناة الإنسانية “وردع” نظام الأسد عن أي استخدام للأسلحة الكيماوية في المستقبل”.وأضاف البيان: “اتفق مجلس الوزراء على أن رئيسة الوزراء يجب أن تواصل العمل مع الحلفاء في الولايات المتحدة وفرنسا لتنسيق رد دولي”.واعتبرت الحكومة البريطانية أن “من الضروري اتخاذ اجراءات” ضد استخدام اسلحة كيميائية في سوريا، وذلك في ختام اجتماع طارئ الخميس دعت إليه رئيسة الوزراء تيريزا ماي”.وقال متحدث باسم الحكومة في بيان: “توافقت الحكومة على ضرورة اتخاذ إجراءات لمنع نظام الرئيس بشار الأسد من استخدام أسلحة كيماوية”، مضيفاً أن الحكومة “ترجح إلى حد بعيد” مسؤولية دمشق عن الهجوم الكيماوي المفترض السبت في مدينة دوما والذي اسفر عن مقتل “ما يصل الى 75 شخصا”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً