اليسار المتطرف في البرلمان الأوروبي يدعو إلى قمة أمريكية روسية حول سوريا

اليسار المتطرف في البرلمان الأوروبي يدعو إلى قمة أمريكية روسية حول سوريا

دعت مجموعة اليسار المتطرف في البرلمان الأوروبي اليوم الخميس، إلى عقد قمة بين روسيا والولايات المتحدة لتخفيف حدة التوتر بين القوتين النوويتين فيما يتعلق بسوريا. وكانت واشنطن وموسكو قد تبادلتا الانتقادات في الأيام الأخيرة بشأن هجوم مزعوم بالأسلحة الكيماوية، أسفر عن مقتل العشرات في سوريا، حيث هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالرد بضربات جوية، وتعهدت روسيا بإسقاط أية صواريخ يتم إطلاقها على حليفها السوري.ويعتقد أيضاً أن فرنسا وبريطانيا تفكران ملياً في عملية القيام بعمل عسكري ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد، رداً على الهجوم المزعوم على مدينة دوما.وحذرت زعيمة مجموعة اليسار المتطرف في البرلمان الأوروبي جابي تسيمر من ألمانيا، من العمل العسكري في رسالة وجهتها اليوم الخميس، إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي.وقالت الرسالة: “العالم الآن على شفا صراع مباشر بين القوى النووية في منطقة تعج بالصراع، منطقة مزقتها الحرب في ظل عواقب لا يمكن التكهن بها تهدد السلام العالمي ووجود كوكبنا”.ودعت تسيمر إلى دبلوماسية القمة لحل المواجهة في مجلس الأمن الدولي التي تحول دون إحراز أي تقدم في سوريا، وكتبت “لذلك أحثكم على وقف الاستعدادات لضربة عسكرية ضد سوريا، وأخذ زمام المبادرة لعقد قمة بين الرئيسين الأمريكي والروسي بدلاً من ذلك”.وقالت تسيمر إن “أي خطوات لمعاقبة ومنع استخدام الأسلحة الكيميائية يجب أن تمر عبر القنوات القانونية، مثل اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية، وهي معاهدة دولية تحظر استخدام هذه الأسلحة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً