زايد الشامسي : “المقاطعة” عرَّت حقيقة هدر الحكومة القطرية لأموال شعبها

زايد الشامسي : “المقاطعة” عرَّت حقيقة هدر الحكومة القطرية لأموال شعبها

أكد رئيس جمعية القانونيين والمحامين الإماراتي زايد الشامسي، أن مقاطعة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرية وجمهورية مصر، لدولة قطر أدت إلى كشف الحقيقية الكامنة وراء أماكن صرف الدوحة لأموالها وعرت المستور وراء استنزاف أموال الشعب، مشيراً إلى أن قيادة قطر لم تكن تصرف أموالها على التنمية والتطور وتعزيز البنية التحتية بقدر صرفها على بذخ العائلة الحاكمة وشركائها حول العالم من التنظيمات الإرهابية. وأوضح الشامسي أن التعرية كانت جلية منذ اليوم الأول للمقاطعة فقد تبين مدى عدم اهتمام قيادة قطر في إقامة مشاريع حيوية واقتصادية وغذائية تخدم مواطنيها فقد شاهد الجميع حول العالم مدى هشاشة اقتصاد هذه الدولة التي لم توفر لمواطنيها المتطلبات الغذائية لتهرع بسرعة للاستنجاد بإيران وتركيا بحثاً عن القوت اليومي، متسائلاً “ألم يكن من الأجدر على قيادة قطر أن تصرف مبالغها الضخمة على مشاريع حيوية وغذائية لشعبها بدلاً من صرفها على تمويل الإرهاب والبذخ العائلي في شراء لوحات فنية وقصور وأندية في دول أخرى وتبذير هذه الأموال دون فائدة مرجوة”.حفظ ماء الوجهوأضاف الشامسي “بث وسائل الإعلام القطرية مؤخراً لمشاهد شراء آلاف الأبقار من أجل توفير الألبان لأبناء شعبها كان بمثابة محاولة حفظ ماء الوجه أمام الشعب القطري الذي صمت كثيراً عن استنزاف ثرواته ولكن للأسف هذا حدث بعد فوات الآوان، وبعد أن أصبح فساد استغلال الثروة مفضوحاً ليس فقط محلياً وإنما عالمياً أيضاً”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً