ميركل: لن نُشارك في ضرب سوريا

ميركل: لن نُشارك في ضرب سوريا

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، اليوم الخميس، إن بلادها لن تنضم لأي ضربة عسكرية ضد الحكومة السورية رداً على هجوم كيماوي مزعوم، على منطقة تسيطر عليها المعارضة، لكنها تدعم جهود الغرب الرامية لتأكيد أن استخدام الأسلحة الكيماوية غير مقبول. وقالت ميركل بعد لقائها مع رئيس الوزراء الدنماركي لارس لوك راسموسن، في برلين إن “ألمانيا لن تشارك في أي تحرك عسكري”.وأضافت: “لكننا ندعم كل ما يتم القيام به لتأكيد أن استخدام الأسلحة الكيماوية غير مقبول”.وأكدت ميركل، أنه يبدو “واضحاً” أن النظام السوري لا يزال يملك مخزوناً من الأسلحة الكيماوية، بعد الهجوم المفترض الذي اتهمت القوات السورية بشنه في دوما.من جهته، أعلن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، أنه لم يُطلب من ألمانيا المشاركة في ضربة عسكرية لسوريا.وقال اليوم الخميس، في العاصمة الأيرلندية دبلن، قبل توجهه إلى بريطانيا: “حتى الآن لم يقدم أي طلب لألمانيا”.ولكنه أكد أن الحلفاء الغربيين لا يمكنهم تحمل ترف الانقسام حول هذه القضية، وقال: “إذا أراد المرء إبقاء الضغط بشكل سليم على روسيا، لا يمكن أن يتشرذم الحلفاء الغربيون حالياً”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً