تقرير أمريكي يؤكد: قطر تصدرت قائمة الجهات الممولة للتنظيمات المتطرفة

تقرير أمريكي يؤكد: قطر تصدرت قائمة الجهات الممولة للتنظيمات المتطرفة

كشف تقرير أصدرته مؤسسة الدفاع عن الديموقراطية في واشنطن بعنوان “قطر وتمويل الإرهاب الجزء الثاني: ممولون للقاعدة في سوريا”، أن الدوحة تصدرت قطر قائمة التمويلات التي تمثل الشريان الأساسي في تشكيل التنظيمات المتطرفة، وداعمها لحركات العنف والجماعات الإرهابية في منطقة الشرق الأوسط، من خلال استغلال ثرواتها النفطية، حيث أصبحت هذه الثروات بين أيدي مسلحي التنظيمات الإرهابية لتكون بذلك خطراً جسيماً بات يهدد منطقة الخليج، اعتقاداً بأنها ستحقق لنفسها قيادة للمنطقة. وبين التقرير الذ صدر في أواخر 2017 أن الدوحة تلعب دوراً محورياً في ليبيا، لدعم الإرهاب وفروعه بعد اعترافات من أحد أفراد “داعش”، تفضح دور أحد المقربين من قطر في دعم الجماعات الإرهابية في الجمهورية، ولم يتوقف دعم قطر للإرهاب في ليبيا منذ اندلاع الثورة الليبية في عام 2011، كما لعبت قطر دوراً أساسياً في دعم شخصيات ليبية متطرفة، من بينهم علي الصلابي، وعبدالحكيم بلحاج، وعبدالباسط غويلة، وغيرهم.وعلى الرغم من أن قطر وقعت على “وثيقة جدة” لوقف تمويل الإرهاب، إلا أنها متورطة في الكثير من عمليات دعم الإرهاب، إذ أنه بعد مرور شهر واحد على الاتفاقية، كشف وكيل وزارة الخارجية الأميريكي السابق ديفيد كوهين، وجود ممولين للإرهاب في قطر والذي لم يتخذ القانون القطري أي إجراء ضدهم، وبين التقرير أنه على الرغم من صغر حجمها السكاني والعسكري، قطر تسعى إلى حمل ثقل أكبر من وزنها.وأكد التقرير دور قطر الحيوي في تمويل الإرهاب، في ظل قرار جبهة النصرة في يوليو (تموز) 2016 بإعادة تسمية نفسها باسم جبهة فتح الشام، التي تهدف إلى عدم تكوين علاقات مع أي حزب أجنبي، ووفقاً لوكالة رويترز، في عام 2015 بذلت قطراً جهداً كبيراً لتعزيز المعارضة السورية من خلال إقناع النصرة بالانفصال عن القاعدة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً