الهند: رئيس الوزراء يقود الوزراء ونواب البرلمان للصيام انتقاداً للمعارضة

الهند: رئيس الوزراء يقود الوزراء ونواب البرلمان للصيام انتقاداً للمعارضة

قاد رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، كبار الوزراء ونواب البرلمان، للصيام لمدة يوم كامل، اليوم الخميس، في محاولة لانتقاد المعارضة بسبب حالة الجمود في البرلمان. وشهدت الدورة التشريعية التي جرت خلال الفترة بين 29  يناير(كانون الثاني) و6 أبريل (نيسان) الجاري، القليل جداً من الأعمال المنجزة. وغالبا ما كانت الأعمال تتسم بصراخ النواب في وجه بعضهم البعض، أو بتعطيل المعارضة سير الإجراءات، ما أدى إلى تأجيلات متكررة.ومن جانبه، استغل حزب المؤتمر الوطني الهندي المعارض، الجمود هذا الأسبوع، ونظم إضرابا عن الطعام لخمس ساعات، يوم الإثنين، للاحتجاج على البرلمان “غير الفاعل”، كما انتقد أيضاً العنف الطبقي والطائفي.إلا أن الحزب تعرض للحرج بعد أن انتشرت صور على مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر قادة الحزب، يقيمون وليمةً في أحد المطاعم، قبل وقت قصير من بداية إضرابهم عن الطعام. ويشار إلى أن انتشار الصور على الانترنت، أعطى حزب “بهاراتيا جاناتا” الذي ينتمي إليه مودي، فرصة التميز بالأخلاق الرفيعة.وقال مودي قبيل امتناعه عن الطعام، اليوم الخميس، وقبل أن يغادر في زيارة لولاية تاميل نادو جنوبي البلاد: “سأكون صائماً ولكنني سأواصل عملي”.وفي رسالة صوتية، حث مودي موظفي حزب “بهاراتيا جاناتا” على المشاركة في الصوم عن الطعام، و”فضح حفنة من الأشخاص، قاموا بخنق الديمقراطية”.ويتوجه الكثير من الوزراء إلى مدن أخرى أو لمسقط رؤوسهم للمشاركة في الاحتجاجات المنتشرة في أنحاء البلاد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً