ليبيا: تكتم على وضع حفتر الصحي والالجيش يرفض التعليق

ليبيا: تكتم على وضع حفتر الصحي والالجيش يرفض التعليق

امتنع متحدث عسكري ليبي أمس الأربعاء عن الرد مباشرة على تقارير أفادت بأن القائد خليفة حفتر، في العاصمة الفرنسية باريس للعلاج. وأدلى  المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي أحمد المسماري، بتصريحات صحافية بمدينة بنغازي بشرق ليبيا في وقت متأخر يوم الأربعاء بعد أكثر من 24 ساعة من الشائعات المتضاربة والتقارير عن صحة قائد الجيش حفتر ومكان وجوده.وقال مصدر عسكري رفيع في شرق ليبيا لرويترز يوم الثلاثاء إن حفتر نقل جواً إلى الأردن وسيتوجه من هناك إلى دولة ثالثة للعلاج من مشكلة صحية خطيرة.وذكر مصدر ثانٍ في مقر القيادة العسكرية في شرق ليبيا الأربعاء، أن حفتر في فرنسا لكنه لم يذكر تفاصيل عن حالته. وقالت قناة 218 الليبية المؤيدة للجيش الوطني الليبي إن حفتر يخضع لفحوص طبية في باريس وأنه لا خطر حقيقي على صحته.كما أوردت عدة وسائل إعلام فرنسية أن حفتر يخضع للعلاج بمستشفى في باريس.وتحدث المسماري عن الوضع العسكري في مدينة درنة بشرق البلاد والتي طوقها الجيش الوطني الليبي لكنه لم يتلق أسئلة.وأدلى بتعليق عام عن ما وصفها بأكاذيب وشائعات قال إن الإخوان المسلمين ينشرونها لإضعاف الجيش الوطني الليبي. ولم يتضح إن كان يشير بذلك للتقارير عن صحة حفتر.وحفتر 75 عاماً، هو الشخصية المهيمنة في شرق ليبيا منذ عدة سنوات، وينظر إليه على نطاق واسع على أنه يسعى للسلطة في البلد الغني بالنفط الذي يبلغ عدد سكانه ستة ملايين نسمة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً