18مذكرة تفاهم و11 مبادرة جديدة في «دبي الدولي للإنجازات الحكومية»

18مذكرة تفاهم و11 مبادرة جديدة في «دبي الدولي للإنجازات الحكومية»

لطيفة بنت محمد تزور «المعرض» في ختام فعالياته
18مذكرة تفاهم و11 مبادرة جديدة في «دبي الدولي للإنجازات الحكومية»

آلاف الزوار تجوّلوا في أجنحة «دبي الدولي للإنجازات الحكومية».. وشاركوا بفعالياته المتميزة. من المصدر

هزاع خلفان النعيمي: «(المعرض) استطاع أن يحقق نجاحاً كبيراً، وأتاح لزوّاره لقاء مباشراً مع مسؤولي الجهات الحكومية».

شهد معرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية، في ختام فعالياته، والذي نظّمه برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، خلال أيامه الثلاثة، توافد الآلاف من الزوار الذين تجولوا في أجنحته المتنوعة، وشاركوا في فعالياته المتميزة، كما شهد توقيع 18 مذكرة تفاهم بين الجهات الحكومية المختلفة والقطاع الخاص، إلى جانب إطلاق 11 مبادرة جديدة للجهات المشاركة فيه.
وزارت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون، المعرض، أمس، حيث تفقّدت سموها العديد من أجنحة ومنصات المعرض، وتجولت بين منصات شرطة دبي والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، ووزارة الداخلية، ومطارات دبي، وركن المبتكرين في المجلس التنفيذي، إضافة إلى منصّات الجهات الخليجية المشاركة في المعرض، واطلعت على شرح حول إنجازات الجهات التي زارت منصّاتها، وعبّرت عن تقديرها للجهود المبذولة في تنظيم المعرض، وعن إعجابها بالإنجازات الرائدة والمتميزة للجهات المشاركة.
وتم على هامش فعاليات المعرض تكريم المنتسبين للبرنامج التدريبي الخاص بمنظومة الجيل الرابع للتميز الحكومي، وهو برنامج تدريبي مكثف امتدّ لمدة 15 يوماً تدريبياً على مدار شهرين، حيث ركّز البرنامج على مفاهيم وتطبيقات التميز حسب منظومة الجيل الرابع للتميز الحكومي، وهذا البرنامج موجّه لمنسقي التميّز، بهدف تعزيز مساهمتهم في تحسين أداء العمل الحكومي ضمن جهاتهم الحكومية، والمشاركة بالتطبيق الفعال لمنظومة الجيل الرابع، حسب توجيهات القيادة في دبي.
وقال المنسق العام لبرنامج دبي للأداء الحكومي المتميز بالإنابة، هزاع خلفان النعيمي، إن المعرض بنسخته السادسة استطاع أن يحقق نجاحاً كبيراً، وأن يستقطب آلاف الزوار والمشاركين، مشيراً إلى أنّ المعرض أتاح لزوّاره اللقاء المباشر مع مديري ومسؤولي الجهات الحكومية، الأمر الذي سينعكس إيجاباً على أداء الجهات الحكومية، عبر الاستفادة من آراء المتعاملين وأفكارهم، ووجهات نظرهم حول خدمات الجهات الحكومية المعنية.
وشهدت ردهة المبتكرين في المعرض عرض مشروعات متميزة وإبداعية، في مختلف المجالات التي تسهم في تعزيز منظومة الابتكار في العمل الحكومي، وتكريس مفاهيم الإبداع والتميز، وعبّر المبتكرون المشاركون في المعرض عن سعادتهم بهذه المشاركة، التي تعدّ فرصة لهم للتعريف بإبداعاتهم، وتقديم صورة عن مقوّمات وعوامل الابتكار في جهاتهم الحكومية.
وكان أبرز المشروعات قدمته بلدية دبي، حول استخدام أنظمة الطائرات بدون طيار كوسائل للمراقبة والتفتيش والتوعية البيئية، واستخدام الأشعة السينية في فحص أحجار اللؤلؤ، واستخدام تقنية النانو كوارتز في الأصباغ، والفحص غير الاعتيادي للمصابيح الكهربائية، وفحص سلامة وكفاءة الأجهزة الكهربائية حسب المواصفة العالمية.
وقدّمت وزارة تنمية المجتمع مشروعات متميزة عدة؛ أبرزها مشروع «قلادة»، وهو منتجات يتمّ تصنيعها من قبل أصحاب الهمم في المراكز التابعة للوزارة، حيث يقومون باستخدام النقود التالفة التي يحصلون عليها من البنك المركزي، في تصنيع المجوهرات بالتعاون مع مصممين متخصّصين ومشهورين على مستوى الإمارات.
أمّا منصة أصحاب الهمم، فهي موقع مزدوج لأصحاب الهمم الراغبين في التقدّم من أجل وظيفة من جهة؛ حيث يتيح لهم الموقع عرض سيرهم الذاتية ومؤهلاتهم وشهاداتهم، وللمؤسسات التي ترغب في توظيف أصحاب الهمم من جهة أخرى؛ فيما يختصّ تطبيق ادخار بنشر ثقافة الادخار والوعي بالأمور المالية.
وقدّمت طالبة من كلية الدار – قسم تقنية المعلومات شرحاً حول نظام الري الذكي، الذي تمّ ابتكاره في الجامعة، فقالت: «يتناسب نظام الري الذكي مع جميع أنواع التربة، وهو يقوم على مبدأ الإحساس بجفاف التربة، فيقوم نظام الري الذكي بتزويد التربة بالنسبة التي تحتاجها من المياه، الأمر الذي يسهم في توفير المياه، ويمكن من خلاله الاستغناء عن الأيدي العاملة، كما أنّه صديق للبيئة».
وقدّم طالب من كلية الدار – قسم تقنيات المعلومات شرحاً حول ابتكار «سمارت كارغو»، فقال: «يشكّل هذا الابتكار نظرتنا المستقبلية لسيارات الشحن، حيث يمكن استخدامها في الموانئ والمطارات بتحميل حاويات الشحن، ويتمّ التحكم فيها عن طريق غرفة التحكم، وهي سيارات آمنة تحتوي على حساس ضدّ الصدمات، والتحكم فيها أكثر سرعة وأماناً.
وقدم فريق من الطلاب المبدعين من مدرسة «مانشستر جبل علي» مشروعين: الأول يسمى Band Aid، وهو عبارة عن ساعة للمصابين بمرض التوحّد، يتمّ توصيلها بتطبيق على الهاتف وتقيس أموراً عدة؛ كمعدل ضربات القلب مثلاً، بحيث ترسل رسائل تنبيهية للتطبيق في حال كان عدد ضربات القلب مرتفعاً أو منخفضاً.
كما قدم طلاب من مدارس مختلفة ابتكارات عدة، منها ساعتان صُنعتا بالطباعة الثلاثية الأبعاد، وجهاز يمكن تركيبه في السيارة ليساعد على تحديد السرعة وتنبيه السائق عند تجاوز السرعة المحدّدة، وطلاء مقاوم للنار، وهيكل عظمي يمكنه التحرك وإصدار أصوات مختلفة في كل فترة لإخافة الطيور، خصوصاً في المطارات.

منصة رقمية ذكية للرقابة على الأغذية
أطلقت بلدية دبي منصة رقمية ذكية للرقابة على الأغذية، توفر من خلالها قاعدة معلومات شاملة حول المنتجات والمؤسسات الغذائية في دبي، سمتها منصة «فود ووتش»، وفق رئيس قسم التصاريح والتغذية التطبيقية نورة الشامسي، التي أوضحت أن المنصة توفر أعلى درجات الجودة في كل عمليات سلامة الغذاء والتغذية.
وتابعت أن المنصة تسهل تبادل المعلومات بين الجهات الرقابية، والمؤسسات الغذائية، ومقدمي الخدمات، والمستهلكين، كما تربط كل الجهات المعنية في السلسلة الغذائية في شبكة رقمية، وتخفض التكاليف عبر تقليل تكرارية العمليات وعمليات حفظ السجلات.
وذكرت أن «فود ووتش» ستوفر سجلات رقمية، لكل معلومات إنتاج ورقابة العمليات، التي تتم بالمؤسسات الغذائية.
وجيه السباعي – دبي
«الداخلية» تدشّن مؤشر معادلة السعادة
أطلقت وزارة الداخلية مؤشر معادلة السعادة، على هامش مشاركتها في معرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية 2018، في إطار تنفيذ توجهات ورؤية حكومة دولة الإمارات في تحقيق سعادة المجتمع، حيث تعرض وزارة الداخلية في جناحها عدداً من مشروعاتها، وجانباً من التقنيات الحديثة والذكية المستخدمة، في إطار تقديم خدمات شرطية ذات جودة، ووفق أفضل المعايير الدولية. وقال مدير إدارة إسعاد المتعاملين في وزارة الداخلية، العقيد ناصر خادم الكعبي، إن إطلاق مؤشر معادلة السعادة، يهدف إلى إبراز التزام وزارة الداخلية بتقديم خدمات تحقق سعادة المتعاملين، من خلال قياس العناصر الثلاثة لمعادلة السعادة، وهي: الموظف الفخور بتقديم الخدمات الحكومية المتميزة، والجهة الحكومية المتفانية في إسعاد المتعاملين، والمتعامل المبادر والإيجابي.
ردهة المبتكرين، في «المعرض»، شهدت عرض مشروعات متميزة وإبداعية، في مختلف المجالات.
تكريم منتسبين لبرنامج تدريبي خاص بمنظومة الجيل الرابع للتميز الحكومي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً